استشاري بالقصر العيني يحذر من المنشطات الجنسية: مسكنات تسبب مشكلة كبرى

استشاري بالقصر العيني يحذر من المنشطات الجنسية: مسكنات تسبب مشكلة كبرى استشاري بالقصر العيني يحذر من المنشطات الجنسية: مسكنات تسبب مشكلة كبرى

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ق الدكتور أحمد عادل، مدرس أمراض الذكورة والتناسل والعقم بطب القصر العيني، إن مريض الضعف الجنسي قبل أن يذهب إلى طبيب، يقوم في الغالب باستشارة صديق أو صيدلي، ويحصل على منشطات، وهذه مشكلة كبرى، لأن المنشطات بمثابة مسكنات، وتؤدي إلى نتيجة وقتية فقط، ولذلك على الرجل أن يذهب إلى المختص عند الشعور بأي مشكلة، لأن العلاج في البداية يحدث بصورة سهلة.

وتابع «عادل»، خلال حواره مع الإعلاميتين أمينة مهدي وإيناس الليثي، ببرنامج «صحتك بالدنيا»، المذاع على فضائية «cbc»، مساء الأحد، أن الضعف الجنسي يؤثر على الإنجاب في الدرجات العالية، أمام الدرجات البسيطة فلا يؤثر على الإطلاق، مشيرًا إلى أن الضعف الجنسي قد يعالج دوائيًا أو ببعض التدخلات الأخرى، والتشخيص هو من يحدد الإجراء المناسب.

ولفت إلى أن تقييم الضعف الجنسي يكون من خلال تحليل الهرمونات، ووضع الدورة الدموية الذي يتم من خلال أشعة الدوبلكس، مشيرًا إلى أن هذه الأشعة مهمة جدًا، ويجب أن تجرى في مكان متخصص، خاصة وأنها متوفرة في الكثير من الأماكن، ولكن للأسف لا تجرى بشكل جيد.

المصرى اليوم