إجراءٌ نادر.. قمة "آسيان" تستبعد قائد الانقلاب في بورما من المشاركة

إجراءٌ نادر.. قمة "آسيان" تستبعد قائد الانقلاب في بورما من المشاركة إجراءٌ نادر.. قمة "آسيان" تستبعد قائد الانقلاب في بورما من المشاركة
تزايد المخاوف حول التزام العسكر بخطط تسوية الأزمة

إجراءٌ نادر.. قمة

أعلنت رابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان"، اليوم (السبت)، أن رئيس المجموعة العسكرية الحاكمة في بورما، سيُستبعد من قمتها المقبلة؛ في إجراء نادر مع تزايد المخاوف بشأن التزام العسكريين بخطط تسوية الأزمة في هذا البلد.

وذكرت بروناي التي تتولى الرئاسة الدورية للرابطة، أن وزراء خارجية "آسيان" اتفقوا في اجتماع طارئ في وقت متأخر أمس، على عدم دعوة مين أونغ هلاينغ لحضور القمة، التي ستُعقد من 26 إلى 28 أكتوبر؛ وفقًا لـ"فرانس 24".

واتخذت المنظمة التي تضم عشر دول من جنوب شرق آسيا، وتعتبر غير فعالة في أغلب الأحيان، القرار بعد أن رفض المجلس العسكري طلبات إرسال ممثل خاص للحوار مع جميع الأطراف المعنية، بما في ذلك الزعيمة السياسية السابقة أونغ سان سو تشي، التي أطاح بها الجيش في فبراير الماضي.

صحيفة سبق اﻹلكترونية