رئيس هيئة الشراء الموحد: صناعة الدواء مستقرة لكنها تحتاج إلى الحصول على التكنولوجيا الحديثة

رئيس هيئة الشراء الموحد: صناعة الدواء مستقرة لكنها تحتاج إلى الحصول على التكنولوجيا الحديثة رئيس هيئة الشراء الموحد: صناعة الدواء مستقرة لكنها تحتاج إلى الحصول على التكنولوجيا الحديثة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أشار اللواء د. بهاء زيدان رئيس هيئة الشراء الموحد، خلال المؤتمر الدولي الثاني لمؤسسة الاهرام حول توطين صناعة الدواء في ، إلى أهمية تشكيل لجنة مُمثلة من مختلف الجهات الصحية لوضع خطة استراتيجية لتصنيع وتوطين صناعة الدواء في مصر، نظرًا لزيادة التعاون والتكامل بين مختلف الجهات لتجاوز كافة المعوقات التي تواجه هذه الصناعة.

وأوضح أن صناعة الدواء مستقرة في مصر ولكنها تحتاج إلى الحصول على التكنولوجيا الحديثة للتصنيع لكي يتم دعم توطين صناعة الدواء، مؤكدًا أن الدولة ستُقدم دعم كامل للشركات العالمية التي تسعى للارتقاء بصناعة الدواء.

ويتضمن المؤتمر إقامة 9 جلسات نقاشية، وتبدأ فعاليات المؤتمر بالجلسة الافتتاحية، ثم تبدأ الجلسات بعنوان (الشراكة الاستراتيجية مع الشركات العالمية ودور مدينة الدواء المصرية، الدراسات قبل السريرية والسريرية.. التحديات والفرص وعلاقتها بالدورس المستفادة من جائحة كورونا، الصناعة بين الشراكة والتكامل من أجل وصول دواء آمن وفعال للمريض المصري، البحث والتطوير الصيدلاني.. المشاكل والحلول، الشراء الموحد والتأمين الصحي الشامل والرعاية الصحية الحاضر والمستقبل، المثائل الحيوية في مصر بين الحلول والتحديات، مستقبل الصادرات الدوائية لدعم مصر كمركز إقليمي لصناعة الدواء، الرقمنة وصناعة المستقبل في مجال الرعاية الصحية لدعم مصر كمركز إقليمي لصناعة الدواء)، على أن يتم إصدار توصيات في نهاية المؤتمر.

الجدير بالذكر أن المؤتمر في نسخته الأولى، أسفر عن تشكيل لجنة لمُتابعة تنفيذ ما صدر عنه من توصيات بعد تحويلها إلى قرارات، حيث قامت اللجنة الدائمة من المُشاركين في المؤتمر، برفع التوصيات إلى الجهات المعنية لمتابعة تنفيذها، في ظل حالة من الحوار والتفاعل بين جميع الأطراف، وهو الأمر الذي ستعمل اللجنة الدائمة على تنفيذه مع توصيات النسخة الثانية للمؤتمر.

المصرى اليوم