أخبار عاجلة

وزيرة الهجرة: أكلت الثعابين مع شباب الدارسين بالخارج في «الصاعقة»

وزيرة الهجرة: أكلت الثعابين مع شباب الدارسين بالخارج في «الصاعقة» وزيرة الهجرة: أكلت الثعابين مع شباب الدارسين بالخارج في «الصاعقة»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت 3 قيادات نسائية إن المرأة المصرية تعيش عصرها الذهبى بفضل الارادة السياسية لقيادة البلاد، التى قدمت كل الدعم للمرأة إيمانا بدورها وقدرتها، وصونا لكرامتها وحقوقها، ما جعلها تتبوا مواقع كانت تمثل حلما لها وآخرها التعيين في النيابة العامة ومجلس الدولة.

ووجهت السيدات الثلاث وهن: السفيرة نبيلة مكرم عبيد وزير الدولة للهجرة والمصريين بالخارج، والدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس القومى للمرأة، وفيبى فوزى وكيل مجلس الشيوخ، التحية إلى المرأة الحديدية الدكتورة فايزة ابو النجا، اول سيدة تتولى منصب مستشار الأمن القومى، والدكتورة مشيرة خطاب اول سيدة تتراس المجلس القومى لحقوق الإنسان، والدكتورة غادة والى مساعد السكرتير العام للأمم المتحدة ومدير مقر الأمم المتحدة في فيينا، والى الفنانة ليلى طاهر، وكل القيادات النسائية في كافة المواقع، موضحين ان الرئيس السيسى يهتم بالمرأة حيثما كانت، وقد استقبل أبسط السيدات المكافحات في قصر الرئاسة، وحرص ويحرص في أي جولة على الاستماع للسيدات الللواتى يتصادف مروره بهن، وانه تحدث لوقت طويل إلى المشاركات في معرض تراثنا خلال افتتاحه مؤخرا، كما يعنى الرئيس بالمرأة في الصعيد وبحرى ومحافظات القناة والحدود.

وكشفت الوزيرة نبيلة مكرم خلال اللقاء الذي تراسه معتز رسلان رئبس مجلس الأعمال المصرى الكندى، وادارته ميان رسلان رئيس لجنة المرأة بالمجلس، ان عدد المصريين بالخارج المسجل نحو تسعة ونصف مليون، لكن العدد الفعلى اكبر من ذلك، ليس تقصيرا من وزارة الخارجية أو جهات الدولة في الإحصاء، لكن لان بعض المصريين بالخارج لم تكن لديهم الثقة سابقا فيمن يجمعون بياناتهم، وبالتالى لم يسجلوا أنفسهم بالسفارات والقنصليات، فضلا عن الجيل الجديد الذي ولد بالغربة.

وأكدت الوزيرة اهتمام الدولة بكافة فئات المصريين بالخارح مع إيلاء عناية خاصة بالجيلين الثانى والثالث، لأنهم يمكن أن يتعرضوا لعمليات مسخ دماغ وتشويه وعى، وقالت إنها نظمت بالتعاون مع وزارة الدفاع وأكاديمية ناصر، رحلات لشباب الدارسين بالخارج إلى عدة مواقع مدنية وعسكري ليعرفوا حقيقة ما يحدث في بلادهم من تطور، وفى احداها صاحبتهم إلى الصاعقة، ليعرفوا طبيعة جيش بلادهم وكيف يستعد دائما لتوفير الأمان لشعبنا، وراوا كيف يتدرب فرد الصاعقة، ويأكل الثعابين بعد أن ينزع سمها ويشويها، وقد بلغ الحماس بدارسين في أستراليا حد انهم أرادوا تجربة أكل الثعبان وقد فعلت معهم ذلك.

المصرى اليوم