أخبار عاجلة

"أحرار الوسط" تدين محاولة اغتيال "إبراهيم".. وتطالب بالقضاء على "الجماعات الإرهابية"

"أحرار الوسط" تدين محاولة اغتيال "إبراهيم".. وتطالب بالقضاء على "الجماعات الإرهابية" "أحرار الوسط" تدين محاولة اغتيال "إبراهيم".. وتطالب بالقضاء على "الجماعات الإرهابية"
منسق الجبهة ببورسعيد: الاختلاف مع وزير الداخلية يكون بشكل سلمي وليس بهذه الطريقة القذرة

كتب : صلاح عبدالله منذ 11 دقيقة

في ظل توالي ردود الأفعال تجاه الحادث الإرهابي الذي تعرض له اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية صباح اليوم، أصدرت جبهة أحرار الوسط، اليوم، بيانًا أدانت فيه محاولة الاغتيال التي تعرض لها وزير الداخلية، وطالبت الجبهة في بيانها كل مؤسسات الدولة بالعمل على القضاء على كل الجماعات الإرهابية في كل ربوع .

وقال البيان، إن "محاولة بعض الجماعات أن تعيدنا إلى حقبتي الثمانينيات والتسعينيات هي محاولات فاشلة؛ لأن الشعب قد وعي وتدارك كل الفصائل والأحزاب وعرف من يستغل الإسلام، ومن يستغل الوطنية والقومية مع خصومه السياسيين، وتؤكد جبهة أحرار الوسط أن مصر قادرة بشعبها وجيشها وشرطتها على التصدي إلى كل محاولات من يظنون أنفسهم (الناجون من النار) ويثيرون الرعب والفزع وترويع الآمنين، وتناشد جبهة أحرار الوسط في ظل ذلك الوضع الاستثنائي للبلاد الداخلية بالحفاظ على علاقتها بالشعب والتي عادت بقوة في ثورة تصحيح المسار 30 يونيو؛ فالعلاقة بين الشرطة والشعب يجب أن تبنى على احترام حقوق الإنسان والتفريق بين المجرم والمواطن الشريف".

ودعت الجبهة وزارة الداخلية إلى الحفاظ على احترام الشعب وحبه؛ ولا يجبركم هذا الوضع الإرهابي أن تكونوا إرهابًا للشعب.

وأكد أسامة السبع، المنسق العام لجبهة أحرار الوسط، أهمية وضرورة ضبط الجناة ليس فقط من نفّذوا العملية القذرة بل من يقف خلفهم ويحرضهم.

وقال هاني طنطاوي، منسق جبهة أحرار الوسط ببورسعيد، إن "ثقافة الاختلاف العربية تتميز بالغباء والانتقامية، وإن الاختلاف مع وزير الداخلية يكون بشكل سلمي وليس بهذه الطريقة القذرة التي أضرت بالأبرياء والبسطاء".

DMC

شبكة عيون الإخبارية