أخبار عاجلة

وزير القوى العاملة ومحافظ الشرقية يشهدان وضع حجر أساس مسجد بالعاشر من رمضان

وزير القوى العاملة ومحافظ الشرقية يشهدان وضع حجر أساس مسجد بالعاشر من رمضان وزير القوى العاملة ومحافظ الشرقية يشهدان وضع حجر أساس مسجد بالعاشر من رمضان

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهد محمد سعفان وزير القوى العاملة، والدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، وياسمين خميس رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات النساجون الشرقيون، احتفالية وضع حجر الأساس لمسجد محمد فريد خميس بالعاشر من رمضان ،بحضور اللواء السعيد عبدالمعطي الخبير الوطني للتنمية المحلية، والدكتور سمير عارف رئيس جمعية مستثمري العاشر من رمضان، والمهندس أحمد عمران رئيس جهاز مدينة العاشر من رمضان ،والشيخ مجدي بدران وكيل وزارة الأوقاف ،والمستشار مدحت الغمراوي وكيل وزارة القوي العاملة ،وعدد من رجال الصناعة وأصحاب المصانع بمدينة العاشر من رمضان، وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ ،ورجال الدين الإسلامي والمسيحي.

بدأت الاحتفالية بتلاوة أيات من الذكر الحكيم، أعقبها عرض فيلم تسجيلي عن الراحل محمد فريد خميس، تضمن مراحل حياته العملية المختلفة منذ تأسيسه مجموعة النساجون الشرقيون، وهي مجموعة متكاملة تعمل في مجال المنسوجات، وتضم عدة شركات تعمل في تصنيع السجاد، الألياف، الغزل، بالإضافة إلى تسويق المنتجات المتعلقة بها محلياً وعالمياً.

وخلال الاحتفالية وجه محمد سعفان وزير القوي العاملة، التحية الخالصة نصير العمال، رجل الصناعة الراحل محمد فريد خميس، مُشيداً بدوره الريادي المشهود في حماية العمال والدفاع عن حقوقهم، حيث أسهم في توفير العديد من فرص العمل للشباب، وقال أنه كان رجلاً وطنياً من طراز فريد كافح لبناء نفسه وحظي بتقدير كافة فئات الشعب المصري.

بينما أكد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، أن الراحل الكريم كان رائدا من رواد الصناعة المصرية محبا لوطنه، قضى عمره في خدمة الصناعة والوطن، فكان دائم المشاركة في دعم الجهود المجتمعية وإقامة الصروح الصناعية برأس مال وطني يُشار لها بالبنان في والعالم، لما تقدمه من منتجات عالية الجودة وفرص عمل للشباب للحد من البطالة، والمساهمة في زيادة الناتج القومي ودفع عجلة الاقتصاد المصري.

وقالت ياسمين خميس، أن احتفالنا اليوم بوضع حجر الأساس لمسجد محمد فريد خميس، يأتي تزامناً مع إحياء الذكرى الأولى لوفاته، حيث رحل عنا العام الماضي في مثل هذا اليوم، ونحن اليوم نجدد العهد والوفاء بما أرساه الراحل الكريم من قواعد وأسس نلتزم بها في العمل ومجال الصناعة، واليوم نشهد وضع حجر الأساس لإقامة صرح عملاق بيتا من بيوت الله ،يتميز بتصميمات هندسية مختلفة على أحدث الطراز المعماري الإسلامي صدقة جارية على روحه الطاهرة، فقد كان نعم الأب والقائد والإنسان تعلمنا منه حب الوطن وفعل الخير فقدناه جسداً لا روحا ً.

يذكر أن مساحة الأرض الكلية المزمع إقامة المسجد عليها تبلغ 11927 متر مربع ومساحة المسجد 2257 متر، به مصلى للرجال على مساحة 1545 متر ،ومصلى للسيدات على مساحة 763 متر ،وبه ساحة مكشوفة على مساحة 4000 متر ،وأماكن إنتظار وساحات صلاة شبه مغطاه على مساحة 1320 متر.

المصرى اليوم