نقيب الفلاحين يكشف 8 فوائد للمشروع القومي لإنتاج تقاوي الخضر

نقيب الفلاحين يكشف 8 فوائد للمشروع القومي لإنتاج تقاوي الخضر نقيب الفلاحين يكشف 8 فوائد للمشروع القومي لإنتاج تقاوي الخضر

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال حسين أبوصدام، نقيب الفلاحين، الأحد، إن توجيهات الرئيس عبدالفتاح بسرعة إنتاج تقاوي الخضروات سيدفع القطاع الزراعي للأمام، موضحًا أننا لا ننتج حاليا سوى 2% من احتياجاتنا من تقاوي الخضر، موضحًا أن أهم الفوائد التي سوف تعود على من جراء الاكتفاء الذاتي من التقاوي تكمن في توفير ما يزيد عن 15 مليار جنيه مصري قيمة استيراد تقاوي الخضر من الخارج سنويا والتي تقدر بمليار دولار، فضلا عن 8 فوائد تتعلق بالحد من استنزاف العملات الصعبة ومواجهة الآثار السلبية للتغيرات المناخية.

وأضاف «أبوصدام»، أن الاقتراب من تحقيق الاكتفاء الذاتي من تقاوي الخضر يمنع استنزاف العملة الصعبة، فضلا عن إنه يساهم في الحد من تحكم منتجي التقاوي في الأمن الغذائي المصري، موضحًا أن إنتاج تقاوي محلية سيزيد الإنتاجية، ويقضي على الكثير من الأمراض التي قد تنقل إلينا عبر التقاوي والبذور المستوردة، بالإضافة إلى أن التقاوي المحلية تناسب المناخ المصري وتتأقلم معه.

وأوضح نقيب الفلاحين أنه إنتاج التقاوي محليًا يساعد على خفض تكلفة الإنتاج، وبالتالي انخفاض المنتجات الزراعية، مشيرًا إلى أن إنتاج التقاوي محليًا سوف يخلق قيمة مضافة تساهم في زيادة دخل القطاع الزراعي بما يساوي نصف قيمة دخل كل المنتجات الزراعية حاليًا.

وأشار «أبوصدام»، إلى أن إنتاج تقاوي محلية يمنع استغلال تجار التقاوي للفلاحين وسيخلق سوق تنافسي للبذور والتقاوي تصب في مصلحة الفلاحين، وسيؤدي إلى الأمن الغذائي وتطوير وتقدم القطاع الزراعي بصفة عامة، موضحًا أن مصر بدأت فعليًا في إنتاج تقاوي الخضر بإنتاج تجريبي لنحو 25 صنف من الخضر كتقاوي الخيار والطماطم والكوسة والبطيخ والفلفل والباذنجان واللوبيا والبسلة والفاصوليا والبطاطس والكنتالوب.

ولفت نقيب الفلاحين إلى أن مصر تنتج حاليًا كل تقاوي الحبوب كالقمح والأرز والفول البلدي والذرة والمحاصيل الزيتية كعباد الشمس والسمسم ومعظم شتلات الفواكه وفسائل النخيل، موضحًا أن أهم ما يميز الإنتاج المحلي من تقاوي المحاصيل هو الأعلى جودة ويواجه الآثار غير المواتية للتغيرات المناخية.

المصرى اليوم