أخبار عاجلة

مدير أمن المنيا:لا نلاحق من جماعة الإخوان إلا المطلوبين

مدير أمن المنيا:لا نلاحق من جماعة الإخوان إلا المطلوبين مدير أمن المنيا:لا نلاحق من جماعة الإخوان إلا المطلوبين

لا نلاحق من جماعة الإخوان إلا المطلوبين.. والقادة والضباط والأفراد أرواحهم المعنوية مرتفعة

أكد اللواء أسامة متولى، مدير أمن كفر الشيخ، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" قبل تنفيذه قرار نقله مديرا لأمن المنيا، أنه لا تتم ملاحقة أعضاء جماعة الإخوان المسلمين إلا من خلال إجراءات مقننة، عندما تتوافر المعلومات، ويتم إصدار إذن من النيابة العامة ويتم ضبطهم بالتعاون مع الأمن الوطنى، وإلقاء القبض على الـ150 لخروجهم عن السلمية فى تظاهراتهم.

وأضاف أن الروح المعنوية لكل الضباط والقيادات والجنود عالية تماما، وهناك تعاون كامل بين الشرطة والأهالى، وتعليماتى مشددة بحسن تعامل الأهالى حتى المجرمين أنفسهم كان من خلال عقدته أمس مع المسئولين والأفراد.

وأشار إلى أن المرور سيشهد تطورًا كبيرًا خلال الأيام القادمة، من خلال وضع الكاميرات فى المحاور، وتجديد الإشارات المرورية، وسيتم الإعلام عن خطوط تليفونات، تسهل على المواطن الاتصال بها، لمعرفة كيفية استخراج الرخصة والتجديد، وغيرها من الخدمات المرورية.

أما عن المرافق فتوقفت خلال المرحلة السابقة، نتيجة الأحداث، ولكنها سنعاود إزالة الإشغالات، وسيتم التنبيه أولا على المتعدين، لأنه لابد مراعاة الجانب الإنسانى، قبل تطبيق القانون وبعدها ننفذ القانون.

وأشار إلى أن هنا اتفاقًا مع المستشار محمد عزت عجوة على إقامة سوق للباعة الجائلين، لنقلهم فيه، مضيفًا نحن نريد العودة للعمل الشرطى لضبط الشارع، وضبط الخارجين على القانون.

وأضاف متولى أنه تم ضبط كميات كبيرة من الأسلحة والمخدرات، وتم مكافأة الضباط والأمناء والجنود لتشجيعهم على مواصلة العمل الشرطى.

وأشار إلى هناك خطة أمنية لتأمين المناطق الحيوية الشرطية والكنائس وغيرها، والدليل على نجاحنا مع الأهالى، لم يتم اقتحام لا مركز شرطة ولا كنيسة، وتم رصد الهجوم على كنيسة مدينة كفر الشيخ يوم الهجوم عليها من قبل جماعة الإخوان المسلمين، منذ 21 يوما، وتم إلقاء القبض على الـ150 وبحوزة بعضهم أسلحة.

وأضاف أن نادى الأفراد أتاح للأفراد المطالب بحقوقهم وتحقيقها لهم، وهناك رعاية كاملة للأفراد اجتماعيا وصحيا، وسيتم إنشاء مستشفى خاص بأفراد الشرطة وموقعه نقطة سخا القديمة، وكما سيتم إقامة ناد اجتماعى للأفراد، وتم طرح الأمر على المستشار محمد عوت عجوة المتعاون معنا تماماً لإنشاء ناد اجمتماعى للأفراد وكذلك مشروع إقامة وحدات سكنية ووعد بذلك.

وأشار مدير الأمن أنه يرفض ما يقال إن الإزالات للتعديات على بحيرة البرلس صورية، فالحملة وزارية، وأشاد بها الجميع، نظرا للأحداث التى شهدتها توقف الحملات ولكنها ستعود بقوة.

وعن ورد النيل المتواجد بنهر النيل بدسوق، قال إنها مسئولية شرطة المسطحات المائية مع إدارة حماية النيل بالرى، وأعد بإنهاء هذه المشكلة.

وعن حركة النقل الداخلية للضباط أكد أنه راعى رغبات ضباط الشرطة والقيادات لنقلهم بالقرب من إقامتهم، حتى يطمئن أن الضابط سيؤدى عمله وهو فى طمأنينة ومطالبه مستجابة، حتى الأفراد كذلك تم نقل عدد منهم حسب الرغبات بالقرب من إقامتهم حتى لا يجدوا صعوبة فى المواصلات ونحن حريصون على تحفيز الأفراد والضباط وتشجيعهم معنوياً لبذل الجهد.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية