السودان يسمح باستمرار تصدير نفط الجنوب عبر خطوط الأنابيب الشمالية

السودان يسمح باستمرار تصدير نفط الجنوب عبر خطوط الأنابيب الشمالية السودان يسمح باستمرار تصدير نفط الجنوب عبر خطوط الأنابيب الشمالية

كتب : رويترز منذ 20 دقيقة

أنهى السودان تهديده بعرقلة صادرات النفط من جنوب السودان عندما اجتمع الرئيس السوداني عمر حسن البشير مع نظيره الجنوبي سلفا كير أمس وتعهدا بإنهاء الصراعات بين الجانبين.

وتحت ضغوط دولية للتوصل إلى اتفاق وتعزيز الاستقرار في منطقة ممزقة، عقد الرئيسان اجتماع قمة لمدة يوم واحد في العاصمة السودانية الخرطوم.

وقال البشير وكير في بداية الاجتماع إنهما سيلتزمان بكل الاتفاقيات الثنائية التي وقعها البلدان.

وأضاف البشير في وقت لاحق أن الاتفاقات التي وقعها الجانبان تدعو إلى نقل نفط جنوب السودان عبر منشآت وموانئ السودان.

وهدد السودان في وقت سابق هذا العام بمنع جنوب السودان من شحن النفط عبر أراضيه بحلول يوم الجمعة (6 سبتمبر) مالم توقف جوبا دعمها لمتمردين يعملون عبر حدودهما المشتركة، وتنفي جوبا دعم المتمردين.

ومن شأن أي توقف لصادرات النفط أن يقطع مصدر الدخل الرئيسي لحكومة جنوب السودان ويحرم الخرطوم من رسوم التصدير التي تحتاجها لاستقرار اقتصادها الذي يعاني بشدة نتيجة فقدان معظم احتياطات النفط بعد انفصال الجنوب.

ولم تستأنف صادرات النفط المتجهة في الأساس إلى آسيا سوى في أبريل، بعد أن أوقف جنوب السودان تدفق النفط لمدة 16 شهرًا بسبب خلاف حول الرسوم التي يدفعها للخرطوم.

ووقع البلدان على عدة اتفاقيات خلال السنوات الأخيرة للتغلب على خلافاتهما، لكن تلك الاتفاقيات انهارت بسبب انعدام الثقة بين الجانبين.

وأوضح البشير للصحفيين أنهما يريدان ترك مشاكل الماضي وراءهما وفتح صفحة جديدة لصالح الشعبين، مضيفًا أن أي دعم للمتمردين يجب أن يتوقف.

وقال كير إنه يريد أيضًا صفحة جديدة في العلاقات الثنائية وفتح الحدود المشتركة أمام التجارة وهي خطوة اتفق عليها في سبتمبر لكن السودان امتنع عن تنفيذها بسبب دعم جوبا المزعوم للمتمردين.

وأضاف كير، "اتخذنا خطوة أخرى في المحكمة الدائمة للتحكيم التي قضت بحق الدينكا نجوق في الأرض وسندعم تنفيذ قرار المحكمة كما رأيتم، لذا لن نرى خيارًا آخر مجددًا، علينا الاستمرار في جعل حل قضية أبيي ممكنًا".

وقال وكيل وزارة الخارجية السودانية رحمة الله محمد عثمان، "أكد الطرفان على أهمية دعم وتسهيل مهمة الآليتين اللتين اقترحهما الرئيس ثابو مبيكي رئيس اللجنة التنفيذية العليا للاتحاد الإفريقي في التاسع من يونيو 2013 بخصوص تحديد خط الصفر لضمان أمن منطقة الحدود وإبعادها عن دعم وإيواء حركات المتمردين".

ووقع البشير وكير على اتفاق لتعزيز التعاون بين قطاعي الأعمال في كلا البلدين.

DMC