نجاح أول عملية زراعة للمبيض خارج الرحم في أستراليا

نجاح أول عملية زراعة للمبيض خارج الرحم في أستراليا نجاح أول عملية زراعة للمبيض خارج الرحم في أستراليا

كتب : أروا الشوربجي الثلاثاء 03-09-2013 14:35

تعافت "فالي" إحدى الأستراليات، من العقم بعد أن خضعت لعملية زرع أنسجة المبيض في بطنها، ضمن آخر مرحلة في علاج مرض السرطان، وهي الآن حامل في أسبوعها الـ26 في توأم باستخدام تقنية التلقيح الاصطناعي.

وقال الأطباء أن هذه التقنية الحديثة يمكن أن تحدث ثورة في علاج الخصوبة من خلال السماح للمرأة للحفاظ على خصوبتها من خلال تخزين عينات من أنسجة المبيض، حيث قامت عملية الزرع باستخدام أنسجة المبيض التي أخذت عينة من المبيض وثبت أنها خالية من السرطان وجمدت.

وقال البروفيسور كيت ستيرن، الطبيب المعالج لحالة "فالي" أنه ثبت أن أنسجة المبيض تعمل بشكل طبيعي خارج الحوض، والذي هو بيئتها الطبيعية، وأضاف "بالنسبة للمريضات اللاتي يعانين مشكلات بالحوض شديدة ولا يمكن وضع الأنسجة المبيض مرة أخرى، يمكننا الآن أن نقدم لهؤلاء فرصة واقعية في الإنجاب، فأكثر من 20 شخصا في جميع أنحاء العالم خضعوا لعمليات زرع أنسجة المبيض، ولكن العملية الأخيرة لـ فالي هي أول زرع بنجاح للأنسجة في منطقة مختلفة من الجسم.

وذكرت صحيفة "سيدني مورنينج هيرالد" أنه تم وضع الأنسجة الخاصة بالمبيض على الجانبين الأيسر والأيمن من الجدار الأمامي من بطن "فالي"، واستخدمت علاجات الهرمون لإنتاج بصيلات واثنين من البيض من الأنسجة.

DMC