أخبار عاجلة

نستخدم تقنية «الدريل» في العلاج

نستخدم تقنية «الدريل» في العلاج نستخدم تقنية «الدريل» في العلاج

1 من 3 يصاب بتصلب الشرايين.. مدير مركز القلب في المجمع العسكري:

 سعيد الباحص (الدمام)

يستخدم مركز القلب في مجمع الملك فهد الطبي العسكري بمدينة الظهران أحدث التقنيات في مجال قسطرة وجراحة القلب، مبادرا بتقديم أرقى الخدمات الوقائية والعلاجية، عبر طاقم طبي مؤهل.«عكاظ» وقفت على تفاصيل ما يجري في المستشفى وفتحت ملف الإنجازات الطبية التي تمت في المركز والتي تعد نقلة نوعية في عالم الطب على مستوى المستشفيات والمراكز الطبية المتخصصة في أمراض القلب بالمملكة، والتقت العقيد طبيب خالد عبدالرحيم الفرائضي استشاري أمراض وقسطرة القلب، مدير المركز والبارع في هذا المجال، حيث حقق الكثير من الإنجازات العلمية آخرها حصوله على جائزة البروفيسور محمد الفقيه للبحث العلمي، والتي قدمتها له جمعية القلب ، متفوقا على أكثر من 002 بحث علمي متخصص في مجال أمراض القلب كأفضل بحث في عام 0102م، وحصلت على إفادات مميزة منه.. وإلى الحوار:• في البدء، ما هي الأمراض الشائعة التي تصيب القلب؟.أنواعها كثيرة، ولكن أبرزها أمراض الشرايين التاجية «انسداد الشرايين».. النوبات القلبية، السكتة الدماغية ارتفاع ضغط الدم، وقصور في القلب، فواحد من كل ثلاثة أشخاص يكون مصابا بها، أو هناك احتمالية إصابته بواحد من هذه الأمراض.• وكيف تتم الوقاية منها؟.هناك أساليب للعيش الصحي تساهم في السيطرة على العوامل الخطرة، منها عدم التدخين وتفادي الجلوس إلى جوار المدخنين، بالإضافة للحفاظ على النشاط الجسدي وتناول غذاء صحي للقلب والحفاظ على الوزن الصحي والطبيعي والسيطرة على ضغط الدم والكوليسترول.تقنيات حديثة• ما هي التقنيات الطبية الحديثة التي يتعامل بها مركز القلب في المجمع؟.المركز قدم عدة إنجازات تقنية في غضون الأشهر القليلة الماضية، وكان له قصب سبق في تطبيقها، منها ما قام به فريق قسطرة القلب من إجراء ثلاث عمليات لإزالة التكلسات الشديدة من الشرايين التاجية بواسطة تقنية حديثة تسمى «الدريل» الروتابليتور، ومن ثم توسيع الشرايين، حيث يعتبر المركز من أوائل مستخدمي هذه التقنية بالمنطقة الشرقية وقد تمت العمليات بنجاح عبرها، كما تم إجراء خمس عمليات لإقفال الفتحة بين الأذينين بواسطة أداة خاصة تستخدم لهذا النوع من العيوب الخلقية «كلوجر ديفايس» وتم إجراؤها لأول مرة في مركز القلب هذا العام، وكذلك من التطبيقات الحديثة في عمليات القلب المفتوح استخدام «المنظار» لاستخراج الوريد من الأطراف السفلية والشريان الرسغي من اليد للمريض حيث تم تطبيقها بقسم جراحة القلب بنجاح تام على عدد من مرضى القلب بالمركز والذين أجريت لهم عمليات القلب المفتوح.860 عملية قسطرة• هل يقتصر العلاج بالمركز على أشخاص بعينهم؟.المركز مفتوح لجميع مرضى القلب، ونجح خلال السنوات الماضية في إجراء 860 عملية قسطرة للقلب و115 جراحة للقلب المفتوح و2453 شخصا أجريت لهم أشعة صوتية للقلب و10765 حالة أجريت لها فحص الجهد والتخطيط، بينما وصل عدد المراجعين لعيادة جراحة القلب إلى 5719 شخص، وهذه أعداد كبيرة تؤكد أننا نفتح أبوابنا للجميع وليس لدينا فئة بعينها نقوم بعلاجها، ونرحب بكل المرضى ونهتم بها للحد البعيد لأن واجبنا القيام بكل ما يلزم ليكونوا في كامل الصحة والعافية.التدخين كارثة• بماذا تنصح الأصحاء حتى لا يتعرضوا لأمراض القلب؟.الوقاية خير من العلاج بلا شك، وأرى أن تغيير عادات ونمط الفرد للأفضل لازالت هي الطريقة الفعالة للوقاية والحد من تقدم المرض والإقلال من المخاطر والأضرار القلبية، وتشمل هذه العوامل الامتناع عن التدخين لأنه كارثة حقيقة على القلب، كما أن المحافظة على مستوى الكوليسترول شيء مهم للغاية حتى يتجنب الفرد هذه الأمراض، فضلا عن محاربة السمنة بالابتعاد عن الوجبات الدسمة والتركيز على الخضار أكثر من غيره لأنه وجبة صحية، كما تمثل الرياضة الدائمة مصدر وقائي لا مثيل له، فكلما كان الشخص رياضيا قلت مخاطر إصابته بأمراض القلب وأنواع الرياضة كثيرة كما يعرف الجميع ولا تنحصر في كرة القدم فقط مثلا، ويمكن لنا جميعا القيام بتمارين معينة تحمينا من مخاطر أمراض القلب، أضف إلى ذلك محاربة الضغوط النفسية مثل الانفعالات والغضب السريع لأن تأثيره على القلب أكبر، وبالرغم من التقدم الطبي في كافة المجالات إلا أنني أنصح الكل باتباع جانب الوقاية وتغيير نمط الحياة اليومية بالأشياء التي ذكرتها ليكونوا أصحاء ولا يضطرون لمقابلة الأطباء.