أخبار عاجلة

الإمارات تشارك باجتماع مديري جوازات مجلس التعاون

الإمارات تشارك باجتماع مديري جوازات  مجلس التعاون الإمارات تشارك باجتماع مديري جوازات مجلس التعاون

تشارك دولة الإمارات العربية المتحدة في الاجتماع الـ (28) للمديرين العامين للجوازات والجنسية والإقامة؛ بدول المجلس، الذي يعقد حالياً في دولة قطر، ويستمر حتى يوم 3 سبتمبر الجاري.

وأكد العميد محمد غرير الرميثي المنسق العام لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ، رئيس وفد دولة الإمارات العربية المتحدة، في تصريح له على هامش الاجتماع حرص دولة الإمارات على تعزيز مسيرة العمل المشترك، بما يحقق زيادة التواصل وانسياب حركة التجارة بين الدول الأعضاء، وسبل تعزيز التعاون في المجالات التدريبية وتبادل الخبرات في مجال الجوازات بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وأعرب عن أمله بأن يتم التوصل إلى التوصيات التي تهم المواطن الخليجي، وتعزز من أمن المنطقة وبما يتفق مع الآمال والطموحات التي يتطلع إليها وزراء الداخلية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وكان الاجتماع الـ (28) للمديرين العامين للجوازات والجنسية والإقامة بدأ أعماله صباح أمس في الدوحة بدولة قطر الشقيقة، برئاسة العميد يوسف بن احمد الغتم الوكيل المساعد للمنافذ والبحث والمتابعة بمملكة البحرين الشقيقة. وتم خلاله استعراض ومناقشة عدد من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال منها: أهمية العمل على إنجاز الربط الآلي بين دول مجلس التعاون، والذي يسهم في اختصار الوقت والجهد وتسهيل إجراءات التأشيرات والاقامات بين دول المجلس.

 كما تم بحث إمكانية إلغاء لاصق الإقامة الذي يوضع داخل جوازات المقيمين والاكتفاء ببطاقات الهوية التي تدون عليها كافة المعلومات الحيوية للمقيم، اضافة الى مناقشة مقترح مقدم من دولة قطر بأهمية تنظيم دورات تأهيلية لموظفي الجوازات بدول مجلس التعاون يمنح بموجبها الموظف دبلوما في هذا التخصص.

ويضم الوفد المرافق في عضويته كلاً من العقيد يوسف اسماعيل خوري نائب مدير عام الإقامة وشؤون الأجانب في ابوظبي والعقيد عبدالله عبدالرحمن بن سلطان، مدير إدارة الإستراتيجية وتطوير الأداء، والمقدم خميس محمد الكعبي المستشار القانوني، والمقدم مطر علي خرباش مدير إدارة الخدمات الإلكترونية والاتصالات، والرائد جابر جاسم الجلاف من الإدارة العامة للموارد والخدمات المساندة بمكتب الوكيل المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ.