محامى المتهمين بتفجيرات طابا: ليس متهماً بالقضية.. وجهاديون متورطون: شارك فى التفجير

محامى المتهمين بتفجيرات طابا: ليس متهماً بالقضية.. وجهاديون متورطون: شارك فى التفجير محامى المتهمين بتفجيرات طابا: ليس متهماً بالقضية.. وجهاديون متورطون: شارك فى التفجير
لم يصدر أى عفو رئاسى من «مرسى» عن أى معتقل من شمال سيناء.. و«حلمى» و«النخلاوى»: لم يصدر حكم ضده.. والأمن: اكتشفنا تورطه مؤخراً

كتب : محمد مقلد منذ 4 دقائق

نفى أحمد حلمى، محامى المتهمين فى قضية تفجيرات طابا التى وقعت عام 2004، أن يكون عادل محمد إبراهيم محمد، الشهير بـ«عادل حبارة» زعيم «تنظيم أنصار الجهاد» بسيناء التابع لتنظيم القاعدة، ضمن المتهمين بالقضية، وقال، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»: إن اسم «حبارة» غير مدرج بين المتهمين فى أوراق القضية، كما نشر صورة لمستند يشمل أسماء المتهمين بتلك القضية، فى المقابل، أكد متهمون بالقضية تورطه فى التفجيرات، وقالت مصادر أمنية إنه تم اكتشاف تورطه مؤخراً.

وقال «حلمى»: بخصوص ما نشرته مصادر أمنية أمس عن القبض على شخص يدعى عادل حبارة، وأنه متهم فى قضية تفجيرات دهب وخرج بعفو رئاسى من «مرسى» ومسئول عن مقتل الجنود، نود الإحاطة أولاً إلى أننى المحامى الوحيد الذى حضر تجديد حبس المتهمين فى قضية دهب، وأنا كذلك المحامى الوحيد الموكل عن المتهمين بموجب توكيلات رسمية.

وتابع عبر بيان له على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» أن إجمالى عدد معتقلى قضيتى تفجيرات شرم الشيخ وتفجيرات دهب 109 معتقلين أصبحوا 87 معتقلاً فقط فى آخر جلسة تجديد حبس، وليس من بين المتهمين فى قضية تفجيرات دهب أو شرم الشيخ شخص يدعى «عادل حبارة»، بل على الأصح ليس من ضمن كل معتقلى شمال سيناء هذا الاسم، ولم يصدر أى عفو رئاسى من الدكتور محمد مرسى عن أى معتقل من شمال سيناء.

من جهته، قال حسن عبدالله النخلاوى، منسق لجنة دعم سجناء سيناء، إن ما قاله وزير الداخلية والجهاز الإعلامى لوزارة الداخلية عن أن «عادل حبارة حاصل على حكم بالإعدام فى قضية تفجيرات طابا وحصل على عفو رئاسى من المعزول محمد مرسى، كلام لا أساس له من الصحة». وتابع عبر تدوينة له على «تويتر»: هذا غير حقيقى بالمرة.

وأضاف «النخلاوى» أن عدم الإفراج عنهم يرجع إلى ارتباط قضية تفجيرات طابا بالكيان الصهيونى، حيث أعرب هذا الكيان عن قلقه من الإفراج عن المتهمين فى قضية طابا، فما كان من الرئيس المعزول إلا أن رفض تنفيذ القانون، حيث رفض تحويل المحاكمة إلى القضاء المدنى الطبيعى بدلاً من محاكمات الطوارئ رغم أن حينها كان قانون الطوارئ أوقف العمل به.

وتابع: كما رفض نائبه العام عدة طلبات بإخلاء سبيل المتهمين على ذمة القضية لتجاوزهم مدة الحبس الاحتياطى التى يحددها القانونف.

فى المقابل، أكدت قيادات أمنية أن عادل حبارة ضمن المتهمين فى قضية تفجيرات دهب، مشيرين إلى أنهم لم يتوصلوا إلى ضلوعه فى تنفيذ تلك التفجيرات إلا خلال العام الأخير، وأنه كان دائم التردد على سيناء منذ عام 2002 للمشاركة فى أعمال إرهابية بسيناء والعودة لبلدته بالشرقية.

وقالت مصادر جهادية ومتهمون فى قضية تفجيرات طابا لـ«الوطن»: إن «حبارة» كان ضمن المشاركين فى التفجيرات.

DMC