مدير مصلحة السجون: لم يحدث أي اجتماع لمكتب الإرشاد داخل السجن

مدير مصلحة السجون: لم يحدث أي اجتماع لمكتب الإرشاد داخل السجن مدير مصلحة السجون: لم يحدث أي اجتماع لمكتب الإرشاد داخل السجن

 

قال اللواء مصطفى باز، مساعد وزير الداخلية لمصلحة السجون، إنه لا صحة لما نشرته إحدى الصحف بشأن السماح لاجتماع عدد من قيادات الإخوان داخل محبسهم بطرة.

 

وأضاف “باز”، في مداخلة هاتفية له مع الإعلامي محمود الورواري ببرنامج الحدث المصري المّاع عبر شاشة العربية الحدث مساء الإثنين، أن ذلك الخبر عارٍ تماما من الصحة، مطالبا وسائل الإعلام بتحري الدقة فيما تنشره لمنع إثارة البلبة وتكدير الأمن العام.

 

وأوضح مساعد وزير الداخلية لمصلحة السجون، أنه ليس لدى الأجهزة الأمنية ما تخفيه، مشدداً على أنهم يعملوا بوطنية منقطعة النظير، وأنه لا يستطيع أحد المزايدة على ما يبذلوه من جهود.
> وأشار “باز”، إلى أن الواقعة حقيقة الواقعة تعود إلى قيام 6 من قيادات الإخوان بأداء صثلاة الجمعة داخل السجن مع 7 من الضباط، لينصرفوا عقب الصلاة لمحبسهم، دون اجتماعهم، كما ذكرت هذه الصحيفة.
> وتابع:”لا يوجد أي نوع من التعذيب أو مخالفة قوانين ولوائح السجن، والعقيدة الأمنية تغيرت للأبد، ولايوجد أي فرق بين سجين وآخر”.

أونا