أخبار عاجلة

محافظ دمياط: أطالب المواطنين بمساعدة الشرطة والجيش والمشاركة بالانتخابات المقبلة

محافظ دمياط: أطالب المواطنين بمساعدة الشرطة والجيش والمشاركة بالانتخابات المقبلة محافظ دمياط: أطالب المواطنين بمساعدة الشرطة والجيش والمشاركة بالانتخابات المقبلة
عبداللطيف: خطة شاملة لتطوير التعليم.. و5 محارق للتخلص من النفايات الطبية

كتب : سهاد الخضرى الإثنين 02-09-2013 17:08

طالب اللواء محمد عبداللطيف، محافظ دمياط، المواطنين بمساعدة جهاز الشرطة والجيش على أداء عمله على أكمل وجه للخروج من الأزمة الراهنة خاصة بعد عودة الشرطة لخدمة الشعب وليس الحاكم.

وطالب عبداللطيف، المواطنين بالمشاركة الفعالة في الانتخابات البرلمانية المقبلة وإعداد الأحزاب السياسية نفسها لتفادي ما حدث بعد ثورة 25 يناير من سيطرة فصيل بعينه على مفاصل الدولة.

وأكد محافظ دمياط، أن هناك خطة شاملة لتطوير المنظومة التعليمية بداية من استلام الكتب الدراسية وحتى إعداد معلمين أكفاء، كما قرر مد صرف المقررات التموينية لأسبوع لاستيعاب الأزمة الراهنة في المقررات التموينية.

طلبت من وزير الكهرباء استثناء دمياط من خطة تخفيف الأحمال لأنها محافظة صناعية

وأشار عبداللطيف إلى أنه تم التباحث مع مديرية الصحة على إنشاء خمسة محارق لحرق النفايات الطبية لمواجهة أزمة تفاقم النفايات الطبية بالمستشفيات، خاصة بعد غلق محرقة الزرقا، حيث تبلغ تكلفة المحارق الخمسة 900 ألف جنيه.

وقال عبداللطيف إن أغلب موارد المحافظة لا يستفيد منها أبناء دمياط، خاصة وأنها موارد للدولة أو جهاز التعمير، كما أكد أن 50 قرية بدمياط تحتاج لاستكمال منظومة الصرف الصحي، مشيرًا إلى خطتهم التي بدأت في قرى شرمساح والزعاترة والإسماعيلية، مشددًا على أنه سيتم العمل على انتهاء مشاكل المياه بالمحافظة في عام 2014.

وأضاف محافظ دمياط قائلًا، إن كل منزل بدمياط يعد "قنبلة موقوتة" نظرًا لأن كل منزل بأسفله ورشة بها خامات قابلة للاشتعال.

وأكد عبداللطيف أنه لن يسمح بأي تجاوز للقانون أو مخالفة، مشيرًا إلى أنه سيتم العمل على حل أزمة فندق اللسان والأقفاص السمكية، مشددًا على محاسبة أي مسؤول ثبت تقصيره أو إهماله.

وأشار المحافظ إلى عمل الأجهزة الأمنية بالمحافظة على إزالة التعديات الصارخة على الأراضي الزراعية، مشددًا على عدم توصيل المرافق للمباني المخالفة.

وعن العناصر الإخوانية التي تم زرعها بكل الأجهزة التنفيذية بالمحافظة خلال حكم الرئيس المعزول، قال عبداللطيف: "من يعمل معنا فمرحبًا به شريطة الكفاءة في التعيين".

وأكد عبد اللطيف مخاطبته لوزير الكهرباء لبحث إمكانية استثناء محافظة دمياط من خطة تخفيف الأحمال باعتبارها محافظة صناعية، داعيًا المواطنين للترشيد دون الإسراف في موارد الطاقة، وشدد على أنه لن يسمح بأن يكون الخلل من داخل المؤسسة نفسها وذلك بعد توجيه اتهامات مباشرة من المواطنين للمسؤولين عن شركة الكهرباء بدمياط بتخفيف الأحمال بصورة زائدة من تلقاء أنفسهم، وتحدث عبداللطيف عن إعادة دراسة منظومة توزيع الخبز.

وأكد المحافظ على عمله جاهدًا لحل أزمة الملف الصحي بالمحافظة باعتبارها أولى المحافظات انتشارًا للأمراض المتوطنة كأمراض الفشل الكبدي والكلوي.

وعن أزمة موبكو، قال عبداللطيف: "لست ضد الاستثمار الآمن"، مشيرًا إلى "ضرورة دفاعنا جميعًا عن هذا النوع من الاستثمار، بحيث يعود النفع على البلد قبل الأشخاص مع الللتزام بالتوصيات العلمية".

وأضاف عبد اللطيف قائلًا: "طالما ملف أزمة موبكو في القضاء، فالكلمة الأولى والأخيرة لمؤسسة القضاء التي غلت أيدي السلطة التنفيذية".

DMC

شبكة عيون الإخبارية