أخبار عاجلة

صحافة "حماس" في غزة متخوفة من "هجوم عسكري مصري"

صحافة "حماس" في غزة متخوفة من "هجوم عسكري مصري" صحافة "حماس" في غزة متخوفة من "هجوم عسكري مصري"
"الرسالة": مخطط مصري - إماراتي لإسقاط حماس

كتب : الأناضول منذ 5 دقائق

عبّرت وسائل إعلام فلسطينية، تابعة أو مقربة من حركة "حماس" في غزة، اليوم، عن "مخاوفها من توجيه ضربة عسكرية مصرية إلى القطاع بعد الأنباء الواردة بخصوص إنشاء حزام أمني على طول الحدود المصرية الفلسطينية، وازدياد حدة التحريض الإعلامي ضد حركة حماس، واتهامها بتصدير الإرهاب إلى سيناء".

ونشرت وسائل الإعلام الصادرة من غزة أخبارًا وتصريحات نقلتها على لسان مسؤولين ومحللين سياسيين ومصادر خاصة تتحدث عن مخططات ومخاوف من ضربة مصرية للقطاع وأخرى تستبعد هذه الضربة، فيما لم يصدر أي تأكيد رسمي مصري لهذه الأنباء كما سبق أن نفى مسؤولون مصريون مؤخرًا أي نية للسلطات المصرية لشن هجوم ضد حماس في غزة.

ونشرت صحيفة "الرسالة" (نصف الأسبوعية)، التابعة لحركة "حماس"، خبرًا رئيسيًا حمل عنوان "مخطط مصري - إماراتي لإسقاط حماس".

"فلسطين": الجيش المصري يشرع بإنشاء منطقة عازلة على الحدود مع غزة

وأوردت الصحيفة في تفاصيل الخبر، أن الفريق المصري المتقاعد سامي حسن كشف عن مخطط عسكري مصري لخنق قطاع غزة وإجهاض تجربة حركة "حماس" في الحكم، بتمويل إماراتي.

ونقلت "الرسالة"، عن حسن قوله عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "إن المخطط يقوده الفريق أول عبدالفتاح ، وزيرالدفاع المصري، ويهدف من خلاله إلى تحقيق مكاسب سياسية وعسكرية في الأيام المقبلة".

وقالت الصحيفة، إن الفريق سامي حسن كشف عن أن "السيسي التقى الشيخ هزاع بن زايد، مستشار هيئة الأمن الوطني الإماراتي، والقيادي الفتحاوي محمد دحلان، وأنه جرى تخصيص مبلغ 750 مليون دولار مبدئيًا؛ لإتمام الخطة المرسومة، التي تكمن في إعادة غزة إلى السيطرة المصرية أو تسليمها للسلطة الفلسطينية".

ونشرت وكالة "الرأي" الرسمية، التابعة لحكومة غزة التي تديرها حركة حماس، استطلاعًا لآراء محللين سياسيين حمل عنوانًا استفهاميًا: "هل يهاجم الجيش المصري قطاع غزة؟"، لكن المحللون الذين استطلعت آراءهم استبعدوا هذه الفرضية، مؤكدين في ذات الوقت أن فرض لمنطقة عازلة على حدودها مع غزة وإغلاق الأنفاق سيؤثر سياسيًا واقتصاديًا وعسكريًا وصحيًا على قطاع غزة ولفترة طويلة من الزمن.

وأوردت صحيفة "فلسطين" اليومية على صدر صفحتها الأولى خبرًا عنونته بـ"الجيش المصري يشرع بإنشاء منطقة عازلة على الحدود مع غزة"، وذكرت في تفاصل الخبر الذي نقلته عن مصادر خاصة بأن الجيش المصري قرر إنشاء منطقة عازلة على طول الحدود مع قطاع غزة بعرض 500 متر.

"الرأي": هل يهاجم الجيش المصري قطاع غزة؟

ونشرت الصحيفة في خبر ثان على صفحتها الأولى، إعلان في غزة عن رفضها لإقامة منطقة العازلة التي حاول الجيش المصري فرضها على الحدود مع غزة، ومطالبة الحكومة بفك الحصار عن غزة بدلًا من تشديده.

وأظهرت وكالة الصحافة الفلسطينية "صفا"، على صدر صفحة موقعها الإلكتروني الرئيسية، خبرًا بعنوان "هل تحدث عكاشة فعلًا باسم الجيش المصري؟"، وأوردت في تفاصيل الخبر نصًا لحديث الإعلامي المصري توفيق عكاشة، نهاية شهر يوليو الماضي، عن نية الجيش المصري توجيه ضربة عسكرية إلى قطاع غزة.

وأضافت "صفا" في خبرها أن "بعض الكتاب الصحفيين رصدوا تطبيقًا لبعض بنود هذه الخطة ما اعتبروه دليلًا على صحتها، مثل الهجمة الإعلامية غير المبررة على المقاومة بغزة، والتدمير الشرس لأنفاق البضائع والسلع".

ونقل موقع "فلسطين الآن" المقرب من حركة "حماس"، تصريحًا للمتحدث باسم وزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة إسلام شهوان يحذر فيه من "مخطط فتحاوي مصري لإيذاء قطاع غزة".

وقال شهوان في تصريحه الذي نقله الموقع الفلسطيني: إن "هناك مخططًا فتحاويًا مع بعض القادة في مصر للتفكير جديًا في إيذاء غزة، بتشديد الحصار والخناق عليها وتجويعها من أجل إثارة الفوضى عليها، وقيام الناس بالانتفاض ضدها على غرار ما حدث في مصر، خاصة وأن هناك تصريحات من مصر تثير حالة من القلق الشديد".

"صفا": هل تحدث "عكاشة" فعلًا باسم الجيش المصري؟

وتتسم العلاقات بين حركة حماس والسلطات المصرية بالتوتر الشديد، منذ الإطاحة بالرئيس المصري محمد مرسي، حيث تتهم وسائل إعلام مصرية حركة حماس بالتدخل في الشؤون المصرية ومساندة جماعة الإخوان المسلمين، التي تتفق معها في المرجعية الفكرية، وهو ما تنفيه حماس بشدة.

DMC

شبكة عيون الإخبارية