«مارينا الغلابة».. الكرسي والشمسية بـ 10 جنيه على شاطئ «أبو العباس» في الإسكندرية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهد شاطى المرسي أبوالعباس بالإسكندرية إقبالا متزايدًا من الرواد الاثنين، بعد مرور 48 ساعة من استعادته من أيدي مجموعة من البلطجية كانت تضع يدها على الشاطئ وتحصّل رسوم دخول من المواطنين لحسابها الشخصي.

وكانت الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية، أعلنت بدء تشغيل شاطئ المرسي أبوالعباس بمنطقة بحري بعد استعادته من أيدي عدد من البلطجية الذين كانوا يضعون أيديهم عليه.

وقال اللواء جمال رشاد، رئيس الإدارة، إن الشاطئ مساحته صغيرة، وأنه جرى تصنيفه ضمن شواطئ الخدمة لمن يطلبها بسعر تذكرة بلغت 10 جنيهات شاملة كرسي وشمسية، واستعمال دورة المياه وغرفة تغيير الملابس.

وأكد رشاد أن الهدف من إقامة الشاطئ تنفيذ تعليمات اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، بمنع البلطجية من وضع أيديهم على الشاطئ وإدارته بشكل غير قانوني والعمل على إنفاذ القانون والحفاظ على هيبة الدولة.

وذكر رشاد أنه جرى تقنين وضع إجراءات التأجير وتمكين المستأجر الجديد من المساحة الشاطئية محل التعاقد مع استمرار الرقابة والمتابعة والتفتيش بما لا يجعل المواطن فريسة لأي استغلال أو ابتزاز.

الإقبال على شاطئ المرسى أبو العباس بعد استلامه للمحافظة
الإقبال على شاطئ المرسى أبو العباس بعد استلامه للمحافظة
الإقبال على شاطئ المرسى أبو العباس بعد استلامه للمحافظة
الإقبال على شاطئ المرسى أبو العباس بعد استلامه للمحافظة
الإقبال على شاطئ المرسى أبو العباس بعد استلامه للمحافظة
الإقبال على شاطئ المرسى أبو العباس بعد استلامه للمحافظة

المصرى اليوم