“الاجتماعي الحر”يدين التهديد الأمريكي بتوجيه ضربة عسكرية لسوريا

“الاجتماعي الحر”يدين التهديد الأمريكي بتوجيه ضربة عسكرية لسوريا “الاجتماعي الحر”يدين التهديد الأمريكي بتوجيه ضربة عسكرية لسوريا

الدكتورة عصمت الميرغني

أدان الحزب الاجتماعي الحر برئاسة الدكتورة عصمت الميرغني التدخل العسكري  الأمريكي و التهديد بشن ضربات جوية في سوريا.

و قالت الدكتورة عصمت أن أوباما قد ضرب بحقوق الإنسان عرض الحائط بحرصه على توجيه ضربة عسكرية لسوريا دون موافقة أممية من مجلس الأمن والمجتمع الدولي فهو الآن يختلق ألاعيب الجديدة بإصتناع أسباب واهي غير قانونية وهى حرب على سوريا تروى عطشها الدموي و يلعبها بنفس الأدوار المفضوحة البشعة ، وبنفس أكذوبة الأسلحة الكيماوية .

و أضافت الميرغني إن التهويل والحرب النفسية الحالية والحديث عن التأكيد بشنّ حرب على سوريا هدفه إضعاف النظام السوري حيث أن قرار مجلس الأمن يشير إلى أن امتلاك السلاح الكيماوي ليس جريمة، بل استعماله هو الجريمة الدولية، لذلك لا يمكن الحديث عن خيارات وعقاب على جريمة دولية بدون تقديم دليل دامغ أو قبل صدور نتيجة التحقيق فيها ، موجهة رسالة إلى العرب قائلة ” يا عرب انفضوا خلافاتكم وهبوا لنجدة شقيقتكم  فالشعوب هي الأقوى ،اليوم الدور على سوريا وبالأمس العراق وغداً على من تدور الدائرة” .

أونا