أخبار عاجلة

«المخابرات» تحذر الكنائس من منتحلى صفة أعضاء بالجهاز وتطالبها بالإبلاغ الفورى

«المخابرات» تحذر الكنائس من منتحلى صفة أعضاء بالجهاز وتطالبها بالإبلاغ الفورى «المخابرات» تحذر الكنائس من منتحلى صفة أعضاء بالجهاز وتطالبها بالإبلاغ الفورى

كتب : مصطفى رحومة منذ 5 دقائق

أرسل جهاز المخابرات العامة، خطابات إلى الكنائس والمؤسسات المسيحية، لتحذيرها من تردّد أشخاص عليها، مدعين انتماءهم إلى المخابرات المصرية، ويحملون بطاقات تعريف مزوّرة، وطالبتهم بعدم التعامل مع أى شخص غير معروف لهم، والإبلاغ عنه فوراً، لأن أفراد المخابرات لن يزوروا الكنائس أو المؤسسات المسيحية. ونشرت الكنيسة الإنجيلية، التحذير الذى وصل إليها من المخابرات العامة، عبر الصفحة الرسمية للطائفة على «فيس بوك»، فيما قال القس الدكتور صفوت البياضى، رئيس الطائفة الإنجيلية لـ«الوطن»، إن التحذير جاء من باب الحيطة لمنع أى اعتداء على الأقباط والكنائس والمؤسسات المسيحية، أو وقوعهم ضحية عمليات نصب.

فى سياق متصل، حذّرت الكنائس من عمليات النصب على الأقباط بحجة جمع تبرعات للكنائس والأقباط المتضررين من اعتداءات تنظيم الإخوان وحلفائهم بعد فض اعتصامى رابعة العدوية ونهضة . وقال الأنبا مكاريوس، الأسقف العام لمطرانية المنيا وأبوقرقاص، إن البابا تواضروس الثانى، بطريرك الكنيسة، أكد أن الكنيسة لم تكلف أى شخص أو جهة بجمع أى تبرعات للمتضررين من أحداث العنف الأخيرة التى طالت الأقباط والكنائس التى احترقت، مضيفاً عبر صفحته على «تويتر»: «حال الرغبة فى التبرع يرجى الاتصال بالبطريركية أو مقار المطرانيات فقط».

ومن جانبها، أعلنت الكنيسة الإنجيلية أنها شكلت فى اجتماع مجلسها الملى الأخير لجنة برئاسة الدكتور القس أندريه زكى، نائب رئيس الطائفة الإنجيلية، وعضوية نخبة من نساء ورجال الطائفة، لجمع التبرعات وتوجيهها إلى المضارين من أبناء الطائفة فى أحداث الإرهاب الأخيرة.

ON Sport

شبكة عيون الإخبارية