أخبار عاجلة

رئيس الوزراء الأردني: مساندتنا لثورة 30 يونيو لم تكن كيدا في "الإخوان".. ولكن مصر أهم من أي حزب أو جماعة

رئيس الوزراء الأردني: مساندتنا لثورة 30 يونيو لم تكن كيدا في "الإخوان".. ولكن مصر أهم من أي حزب أو جماعة رئيس الوزراء الأردني: مساندتنا لثورة 30 يونيو لم تكن كيدا في "الإخوان".. ولكن مصر أهم من أي حزب أو جماعة
عبد الله النسور: من يساعد على اشتعال الحرب الأهلية في أما عدو للأمة أو جاهل

كتب : محمد شنح منذ 41 دقيقة

تطرق رئيس الوزراء الأردني، دكتورعبد الله النسور، خلال لقاء حواري مع برنامج "حوار مع كبار" بثه التلفزيون الاردني مساء أمس، إلى المشهد على الساحة المصرية، والأوضاع في مصر حاليا، مؤكدا أنه يقرأ المشهد المصري، بصورة مبسطة إلى أبعد الحدود، وأن الامة العربية مركز ثقلها هي مصر وهذا واقع محسوم، كما أن مصر لها ثقل تاريخي، ولذلك أن يصطف العالم العربي وينقسم هذا مع المعارضة، وهذا مع الدولة المصرية، ويصطرع العالم العربي نهاية الأمة العربية حين تكون مصر بها حرب أهلية، والذي يساعد على اشتعال الحرب الأهلية في مصر أما عدو هذه الأمة أو جاهل يتصرف عن جهل.

وأكد النسور، أن الأردن بصيرته واضحة كثيرا، الدولة المصرية إذا انهارت أين يكون مصير الأمة العربية، فلن يبقى لها من رجاء، ولذلك المملكة الاردنية الهاشمية وإخواننا أقطار الخليج الذين أعلنوا عن مساندة الدولة في الساعات الأولى، ليس كيدا للإخوان المسلمين، وليس استهدافا لهم أبدا، فأي شخص يريد أو يحاول أن يقوض ويهدم الدولة المصرية بسبب الاضطرابات والفوضى، بالطبع الأردن لا يمكن ألا أن يكون في الصف الآخر، متابعا حديثه "ولذلك فإن جلالة الملك هو أول رئيس دولة مبادر بشخصه الكريم ليذهب بذلك، رسالة واضحة، لم يقل سأنتظر أسبوع أو أسبوعين لأرى ما يحدث واصطف وآخذ الطريق الآمن، خطوة كبيرة وتاريخية أن جلالة الملك في الساعات الأولى يخاطب رئيس الجمهورية المؤقت، وأن يذهب إلى مصر في الساعات الأولى لمعرفته في بصيرته التاريخية أين مصلحة مصر وأين مصلحة الامة العربية".

الأمة العربية مركز ثقلها في مصر فإذا انهارت أين يكون مصير الأمة العربية

وأشار رئيس الوزراء الأردني، إلى أن الملك عبد الله بن الحسين، لم يذهب لتوزيع المناصب بين المصريين، قائلا "مش شغل الملك يوزع المناصب بين المصريين، كان اقتراعا على سلامة مصر وعلى استقرار مصر والوقوف مع الدولة المصرية، الدولة المصرية هي أعز وأهم من كل المقاييس، من أي حزب في مجموعة حزبية ولذلك نحن مع مصر دون تردد".

DMC