الرئاسة اللبنانية تعلق لأول مرة على مزاعم لقاء عون وميقاتي وشروطة لتأليف

الرئاسة اللبنانية تعلق لأول مرة على مزاعم لقاء عون وميقاتي وشروطة لتأليف الحكومة الرئاسة اللبنانية تعلق لأول مرة على مزاعم لقاء عون وميقاتي وشروطة لتأليف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

علقت الرئاسة اللبنانية لأول مرة، اليوم الأحد، على التصريحات التليفزيونية للإعلامي جوني منير، بشأن لقاء الرئيس ميشال عون، قبل نحو شهر، مع رئيس اللبنانية المكلف نجيب ميقاتي.

وأشارت الرئاسة اللبنانية، في بيان لها، إنه إلى تصريحات جوني منير والتي قال فيها إن «رئيس الجمهورية العماد ميشال عون التقى قبل نحو شهر الرئيس نجيب ميقاتي، مستكشفا إمكان تكليفه تأليف الحكومة، وأن الأخير وضع ثلاثة شروط للقبول، عبارة عن معالجة ملفه القضائي وتسمية سعد الحريري له وأن يكون المسار الحكومي تحت سقف الحريري».

ونفى مكتب الإعلام في الرئاسة اللبنانية نفيا قاطعا الرواية التي أوردها الإعلامي جوني منيّر، من أساسها حتى بقية تفاصيلها المختلقة، مؤكدا أن أي لقاء لم يجمع الرئيس عون بالرئيس ميقاتي، سوى الاجتماع بينهما يوم الاستشارات النيابية في قصر بعبدا.

وأضاف البيان أن «رواية الإعلامي جوي منير ساقطة، ولا سيما منها اتهام رئاسة الجمهورية بالتدخل في القضاء لإقفال ملفات»، مشيرا إلى أنه ادعى أن «الرئيس عون قبل بالشرط الأول لرئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي ورفض الشرطين الآخرين».

المصرى اليوم