أخبار عاجلة

"التجارة": لن نسمح بدخول المطاعم والمقاهي والأسواق إلا للمحصنين فقط

"التجارة": لن نسمح بدخول المطاعم والمقاهي والأسواق إلا للمحصنين فقط "التجارة": لن نسمح بدخول المطاعم والمقاهي والأسواق إلا للمحصنين فقط
بعد سريان قرار التحصين المعتمد من "الصحة" من أول أغسطس الجاري

مع بدء سريان قرار التحصين المعتمد من وزارة الصحة لدخول الأنشطة والمناسبات والمنشآت واستخدام وسائل النقل العام، والذي بدأ اليوم الأحد 22 ذي الحجة 1442، الموافق 1 أغسطس 2021م، هل ستنفذ جميع المراكز والمحال التجارية هذا القرار أم سيكون هناك تراخٍ مع مرور الوقت.

وتفصيلاً، أكدت وزارة الداخلية أن دخول أي نشاط اقتصادي أو تجاري أو ثقافي أو ترفيهي أو رياضي، أو أي مناسبة ثقافية أو علمية أو اجتماعية أو ترفيهية، أو أي منشأة حكومية أو خاصة، سواء لأداء الأعمال أو المراجعة، أو أي منشأة تعليمية حكومية أو خاصة، وعند استخدام وسائل النقل العامة، يلزم إبراز تطبيق «توكلنا» للتأكد من حالة التحصين للمواطنين والمقيمين.

وتساءل الكثير هل سيكون هناك تهاون أو تغاض من بعض المراكز أو المحال التجارية في إدخال غير المحصنين من أجل كسب المال بغض النظر عن الحالة الصحية؟ وكيف سيتم مراقبة هذا الكم الهائل من المحال والمراكز التجارية من قِبل الجهات المعنية سواء وزارة الصحة أو وزارة التجارة وغيرها من الوزارت؟

وقال متحدث وزارة التجارة عبدالرحمن الحسين : لن نسمح بدخول المطاعم والمقاهي والأسواق ومنافذ البيع إلا للمحصنين فقط ويشترط أن يكون المتسوق: محصن جرعتين أو جرعة واحدة، ‏أو محصن متعافٍ حسب الحالة في تطبيق "توكلنا" ويُستثنى غير الملزمين باللقاح عمريًا أو صحيًا كما أوضحته وزارة الصحة .

ومن جهة أخرى، أكد المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية العقيد طلال الشلهوب، تطبيق قرار اشتراط التحصين المعتمد من وزارة الصحة بدءًا من اليوم الأحد 1 أغسطس، للدخول إلى الأنشطة والمنشآت واستخدام وسائل النقل العامة، ودعا إلى ضرورة المبادرة والمسارعة بأخذ اللقاح قبل تطبيق هذا القرار.

جاء ذلك في ظل مطالبات بالتشهير بالمحال والمراكز التجارية التي تتحايل في تنفيذ القرار في جميع وسائل الإعلام، إضافة إلى معاقبتهم عقابًا ماليًا كبيرًا، لأن التهاون والتلاعب في الصحة أمر مرفوض.

صحيفة سبق اﻹلكترونية