أخبار عاجلة

مظاهرة للمصريين في لندن للتعبير عن غضبهم من التناول الإعلامي البريطاني للتطورات في مصر

مظاهرة للمصريين في لندن للتعبير عن غضبهم من التناول الإعلامي البريطاني للتطورات في مصر مظاهرة للمصريين في لندن للتعبير عن غضبهم من التناول الإعلامي البريطاني للتطورات في مصر

كتب : أ ش أ منذ 17 دقيقة

تظاهر العشرات من المصريين في العاصمة البريطانية لندن أمام صحيفة "ذا جارديان" وأمام مبنى هيئة الإذاعة البريطانية وأمام مقر رئاسة الوزراء وأمام مبنى البرلمان، للتعبير عن الغضب الشعبي في من تناول وسائل الإعلام البريطانية بشكل متحيز للتطورات في مصر، ورفع المتظاهرون شعارات ضد التحيز الإعلامي مطالبين بعدم التدخل في الشأن المصري على أي مستوى سواء منه الإعلامي والسياسي.

وقال الدكتور صلاح أبو الفضل "نوجه اليوم رسالة احتجاج شديد لوسائل الإعلام الصحفية والمرئية البريطانية وبدأنا بصحيفة "ذا جارديان" حيث كانت معظم التغطية الإعلامية تحيزا للإخوان المسلمين في مصر"، مضيفا "كتب الصحفي مارك كينجزلي عن هجوم الإخوان المسلمين على مقر الحرس الجمهوري مشيرا إلى أن المصلين خارج مقر الحرس الجمهوري تعرضوا لإطلاق الرصاص عند الركعة الثانية من صلاة الفجر وادعى أن قوات الجيش أطلقت النار خلال الصلاة وهو ما يخالف الحقيقة من أن المتظاهرين من الإخوان المسلمين هاجموا مقر الحرس الجمهوري لإطلاق سراح الرئيس المعزول محمد مرسي مما أدى إلى إطلاق القوات النار ردا على إطلاق النار من جانب الإخوان".وأشار إلى أن مثل هذه الأكاذيب وغيرها ينشر يوميا في صحيفة "ذا جارديان" والتي تمنح مساحة لما يقال من إشاعات على أنه حرب على الإخوان المسلمين ولهذا فنحن اليوم نتظاهر أمام هاتين المؤسستين.

من جانبه، قال دكتور شنودة شلبي "قمنا بتنظيم أربعة مظاهرات للتعبير عن أننا نؤيد ما يريده الشعب المصري وأن الجيش المصري لم يفعل أي شيء سوى تأييد مطالب شعبه وسعيه لتحقيقها". مضيفا "نريد أن يعود الأمن والأمان لمصر ولهذا فقد طالبنا بوقف التحيز من الإعلام البريطاني خلال هذه المظاهرات"، ومضى قائلا "سعينا أمام مبنى البرلمان لعرض الحقائق لكل من النواب والحكومة البريطانية حول الأوضاع في مصر ولنرسم لهم الحقائق حول ما دار في مصر خلال ثورة 30 يونيو وحتى الآن"، مشيرا إلى أن المظاهرات اليوم تريد أن توضح للبريطانيين أن المصريين جميعا وراء الجيش المصري الذي عمل من أجل تحقيق ما يريده الشعب .

بدوره ، أكد إميل يوسف "نريد توصيل رسالة للحكومة البريطانية أن ما حدث في مصر ليس انقلابا عسكريا وهو ما حدث بالضبط في 25 يناير عندما وقف الجيش مع الشعب يدا واحدة وقد تكرر في 30 يونيو"، مضيفا "مصر بحاجة لنا جميعا لنحول مصر إلى فرق عمل وخلايا نحل من أجل الإنتاج والتنمية للمرور من الأزمة الإقتصادية الخانقة التي تمر بها البلاد الآن".

من جانبه، قال جان عزيز "قمنا اليوم بالتظاهر أمام داوننج ستريت لنوضح لرئيس الوزراء ديفيد كاميرون أننا كمصريين لا نريد أي تدخل من الخارج"، مشيرا إلى أن المصريين جميعا يد واحدة ويريدون أن يضعوا أيديهم في أيدي بعضهم البعض لنحل مشاكلنا سويا وعلى الغرب أن يبتعد عن الشأن الداخلي المصري .وأضاف: " نرجو من البريطانية أن تعلم أننا كمصريين كيان واحد وليس من صالح أي أحد أن يسعى أي أجنبي على التدخل في الشأن المصري لأنه خاسر بكافة المقاييس فأولا لن ينجح فيما يسعى له وثانيا سنحقق ما نريد نحن المصريون وهو ما فيه صالح بلادنا" .

ON Sport