أخبار عاجلة

شعراوي: ملتزمة بوضع كل إمكاناتها لخدمة قارتنا الأفريقية

شعراوي: مصر ملتزمة بوضع كل إمكاناتها لخدمة قارتنا الأفريقية شعراوي: ملتزمة بوضع كل إمكاناتها لخدمة قارتنا الأفريقية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تابع اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، فعاليات اليوم الثاني لأعمال الدورة الخامسة والعشرين للمجلس التنفيذي لمنظمة المدن والحكومات المحلية الأفريقية، والذي تنظمه وزارة التنمية المحلية بالتعاون مع محافظة القاهرة.

وأكد الوزير، في تصريحات صحفية الجمعة، حرص الوزارة على تقديم كل إمكاناتها وخبراتها لخدمة أنشطة المنظمة المختلفة خاصة بعد التدشين الرسمي لمقر إقليم الشمال الأفريقي بالقاهرة وتوقيع اتفاقية المقر بحضور رئيس الوزراء، مشددا على إلتزام الدولة المصرية بوضع كل امكاناتها لخدمة قارتنا الأفريقية في ظل توجيه الرئيس عبدالفتاح باعطاء أهمية قصوي لكل ما يفيد قارتنا ويدعم العمل الجاد والدؤوب لمواجهة مشاكلها وقضاياها وتعزيز الاواصر بين شعوبنا.

وأكد الوزير إلى حرص الوزارة على تقديم كل الدعم الفني واللوجستي لوزارة التنمية المحلية الكينية لإخراج حدث مؤتمر (افريكا سيتي 2022) على أكمل وجه في مدينة (كيسومو) الكينية، مشيراً إلى أنه سيقوم بالتواصل المستمر مع نظيره الكيني خلال الفترة القادمة لمتابعة كافة استعدادات كينيا لاستضافة المؤتمر خاصة في ظل ترحيب رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي بالتقدم بملف لاستضافة مؤتمر المدن الافريقية (افريكا سيتي) لعام 2024.

في السياق ذاته، أعرب اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة في كلمته خلال افتتاح أعمال جلسة المجلس التنفيذي للمنظمة عن خالص الشكر والتقدير لأعضاء المجلس، وللسيد جان بيير إمباسى سكرتير عام منظمة المدن والحكومات المحلية الأفريقية على إختيارهم للقاهرة لإستضافة الدورة الخامسة والعشرون لأعمال المجلس التنفيذي للمنظمة، مؤكدًا أنه تكريم نسعي دائماً للتشرف به، ونتذكر جميعاً إستضافة القاهرة لدورة المجلس التنفيذي في 18 يونيو 2019 وإجتماعات الريفيلا، وكذلك تنظيم وزارة التنمية المحلية للمؤتمر الأول «المدن قاطرة التنمية المستدامة»،تلك الفاعليات التي تمت على الوجه الأكمل.

كما أعرب محافظ القاهرة عن أمله أن تسير أعمال الدورة الحالية على نفس وتيرة النجاح المعهود من المجلس خاصة على أرض القاهرة، لافتا إلى أنه تشرف بالمشاركة في التوقيع على إتفاقية المقر الإقليمي للمنظمة عن شمال إفريقيا أمس والذى شهده رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى، وأنه كان حدثاً تاريخيًا فريداً يبرهن أن التعاون والإدارة المشتركة إذا ما اجتمعا معًا وبإرادة وتنفيذ جادين فإنه يمكن التغلب على الصعاب والتحديات وتحقيق إنجازات مشرفة على النحو الذي شهدناه عند إفتتاح مقر المنظمة الإقليمية عن دول الشمال (نارو) امس، بحكمة وفاعلية ووفقاً لسياسات منظمتنا ومن أجل خدمة مصالح قارتنا الإفريقية.

المصرى اليوم