أخبار عاجلة

"النيابة العامة" تحذِّر من إشراك الأطفال في نشاطات ترفيهية تعرِّض سلامتهم أو صحتهم للخطر

قالت إن أولياء أمورهم أول مَن يقوم برعايتهم ومسؤولون عما ينجم عن ذلك من أضرار

حذَّرت النيابة العامة من مشاركة الطفل في النشاطات الترفيهية التي تعرِّض سلامته أو صحته للخطر.

وحددت النيابة العامة عبر حسابها على موقع "تويتر" الحقوق والضمانات المقررة للطفل حال مشاركته في الأنشطة الترفيهية.

وتابعت: "يلزم توفير أحزمة أمان لمقاعد المراجيح والألعاب الأخرى عند الحاجة لمنع سقوط الأطفال منها، كما ينبغي أن تتناسب الألعاب مع عمر وقدرات الطفل الذي يستخدمها، وتُثبَّت لوحة بجانب كل لعبة لإيضاح السن المناسبة لها، والعدد المحدد لاستخدامها في وقت واحد، وأي معلومات ضرورية أخرى، كما توضح اللوحة طريقة اللعب كلما أمكن. وينبغي أن تكون ألعاب الطفل مدعمة - كلما أمكن - بكماليات الأمان، كالعجلات الإضافية على جوانب الدراجات، وخوذة الرأس، وحاميات الركب والأكواع".

وأوضحت النيابة العامة أنها تتولى التحقيق والادعاء العام في الجرائم الناشئة عن مخالفات أحكام هذا النظام، وإقامة الدعوى أمام المحكمة المختصة.

وأردفت: "لا يجوز لمؤجري دراجات الركوب المخصصة للأطفال تأجيرها لمن يقل عمره عن اثنتي عشرة سنة، وإلا كان مسؤولاً عما ينجم عن ذلك من أضرار للغير وللطفل نفسه".

وأشارت إلى أنه لا يجوز قيادة دراجات الركوب المخصصة للأطفال في الطريق العام من قِبل الأطفال الذين تقل أعمارهم عن اثنتي عشرة عامًا، ويكون ولي أمر الطفل أول من يقوم برعايته، ومسؤولاً عما ينجم عن ذلك من أضرار.

النيابة العامة

صحيفة سبق اﻹلكترونية