من مشروع ولي العهد لتطوير المساجد التاريخية.. مسجد أبي بكر الصديق في نجران

من مشروع ولي العهد لتطوير المساجد التاريخية.. مسجد أبي بكر الصديق في نجران من مشروع ولي العهد لتطوير المساجد التاريخية.. مسجد أبي بكر الصديق في نجران
تبلغ مساحته الكلية نحو 130م2 ويتسع لـ57 مصليًا.. جاهز لإقامة الصلوات فيه

من مشروع ولي العهد لتطوير المساجد التاريخية.. مسجد أبي بكر الصديق في نجران

يقع مسجد أبي بكر الصديق -رضي الله عنه- التاريخي في وسط البلدة القديمة غرب محافظة ثار في منطقة نجران جنوب المملكة، ويعد من أقدم مباني القرية، وهو ضمن مشروع الأمير محمد بن سلمان لتطوير المساجد التاريخية بالمملكة التي تضم 30 مسجدًا في 10 مناطق، وهو جاهز الآن لإقامة الصلوات فيه.

وترجع الأهمية التاريخية لمسجد أبي بكر الصديق كونه أقدم مسجد بمنطقة ثار القديمة، ويعد المسجد الوحيد في المنطقة الذي تقام فيه صلاة الجمعة، وكان يأتيه أهالي القرية وأهل القرى المجاورة للصلاة فيه صلاة الجمعة، ويعد بجانب كونه مكانًا للصلاة والعبادة منارةً ثقافية وعلمية لأهالي المنطقة والقرى المجاورة؛ حيث تعقد فيه العديد من الدروس والمحاضرات.

وكان الأهالي يتعلمون فيه القراءة والقرآن الكريم، وله دور اجتماعي بارز؛ حيث تعقد فيه اجتماعات الأهالي لمناقشة أمورهم اليومية وحل المشكلات والمنازعات.

ويقع مسجد أبي بكر الصديق بالبلدة القديمة على بعد نحو 3 كم غرب مدينة ثار التابعة لمنطقة نجران التي تبعد نحو 120 كم شمال شرق مدينة نجران، وتبلغ مساحة المسجد الكلية نحو (130م2) ويتسع لنحو (57) مصليًا، ويتكون المسجد من بيت للصلاة، وفناء خارجي، وخلوة، ودورة مياه، والمسجد مبني من البلوك وسقفه من مرابيع خشبية تعلوها ألواح خشبية ثم طبقة خراسانية.

وبعد تطوير مسجد أبي بكر الصديق التاريخي أضيف له في وقتنا الحالي بيت الصلاة وسرحة المسجد، والخلوة، ومصلى للنساء، ودورات المياه وأماكن الوضوء للرجال والنساء، ويتسع لـ(118) مصليًا.مسجد أبي بكر الصديق نجران

صحيفة سبق اﻹلكترونية