القوات العراقية تضبط مخلفات خطرة لـ"داعش" في منطقة استراتيجية غربي البلاد

أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي في بيان تلقته "سبوتنيك"، اليوم، أن قوة من قيادة عمليات الأنبار شرعت بمرافقة الجهات المختصة بواجب بحث وتفتيش في منطقة 7 كيلو.

© Sputnik . Nazek Mohammad

وتعد منطقة 7 كيلو من المناطق الاستراتيجية ذات الأهمية، كونها تربط مدينة الرمادي مركز الأنبار، غربي البلاد، بباقي المناطق الغربية عبر طريق دولي سريع وطويل.

وأفادت الخلية، بأن القوة عثرت على 15 عبوة ناسفة على شكل "جلكان" صفيحة سعة 20 لتر و15 صاعق تفجير و15 سبحة تفجير من مخلفات "داعش" الإرهابي.

وأضافت، بعد ورود معلومات تفيد بوجود عبوات ناسفة من مخلفات "داعش" الإرهابي، خرجت قوة من قيادة عمليات الأنبار بواجب تفتيش وبحث ضمن قاطع مسؤوليتها وعثرت على 20 قذيفة هاون عيار 120 ملم .

وتابعت الخلية في بيانها، كما خرجت قوة مشتركة من قيادة عمليات الأنبار وقسم استخبارات ومكافحة إرهاب عامرية الصمود لتنفيذ واجب تفتيش في قضاء عامرية الصمود منطقة الهريمات حيث ألقت القبض على متهم مطلوب وفق المادة 1/4 إرهاب.

وأختتمت خلية الإعلام الأمني العراقي، منوهة إلى ضبط قاعدة صواريخ متحركة قديمة وقذيفة (قنبرة) هاون عيار 120 ملم خلال العملية في منطقة الهريمات التابعة لعامرية الصمود بمحافظة الأنبار.

وأعلن العراق، في ديسمبر/ كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في وعدد كبير من الدول)، بعد نحو 3 سنوات ونصف السنة من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد.

SputnikNews