مصطفى اللباد: الضربة الغربية لسوريا لا تهدف لإسقاط النظام

مصطفى اللباد: الضربة الغربية لسوريا لا تهدف لإسقاط النظام مصطفى اللباد: الضربة الغربية لسوريا لا تهدف لإسقاط النظام

قال د. مصطفى اللباد رئيس مركز الشرق للدراسات الإقليمية والإستراتيجية إن الضربة القادمة على سوريا عقابية ولا تهدف إلى إسقاط النظام كما حدث فى ليبيا وإن هناك أمريكيين تسللوا إلى سوريا لتحديد أهدافها على الأرض.

وأضاف اللباد أثناء حديثه لبرنامج الصورة الكاملة على قناة أون تى فى أن لا تريد تكرار تجربة ليبيا والعراق فى سوريا وإن إيران إذا أحست بسقوط النظام السورى فإنها سوف تغير حساباتها، كما أن الدفاع الجوى السورى لا يستهان به ولدى دمشق صواريخ تصل لإسرائيل وستلجأ لإسقاط الطائرات المهاجمة واستخدام الصواريخ بحذر.

وتابع "اللباد": إيران إذا انضمت عسكريا فإن إسرائيل وتركيا سيتدخلون أيضا وأنه فى حالة التصعيد سيبدأ الرد من حزب الله ثم إيران.

وأوضح أن الرأى العام العربى يعارض غزو سوريا خوفا من الغرق فى مستنقع جديد وإن إسرائيل لا تريد إسقاط النظام السورى لأن البديل سيكون جماعات تكفيرية.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية