أخبار عاجلة

إقامة أول صلاة تراويح في أول ليلة لشهر رمضان المبارك بالمسجد النبوي

بعد موافقة خادم الحرمين على إقامتها في الحرمين الشريفين وتخفيضها إلى 5 تسليمات

إقامة أول صلاة تراويح في أول ليلة لشهر رمضان المبارك بالمسجد النبوي

وسط أجواء مفعمة بالأمن والأمان والالتزام، أُقيمت اليوم في المسجد النبوي بالمدينة المنورة أول صلاة تراويح في أول ليلة من شهر رمضان المبارك لهذا العام ١٤٤٢هـ بعد موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - على إقامة صلاة التراويح في الحرمين الشريفين، وتخفيضها إلى خمس تسليمات.

ووفّرت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي كامل العناية والاهتمام من خلال الإجراءات الوقائية لجميع المواقع في المسجد ومرافقه بالتنسيق مع مختلف الإدارات والجهات ذات العلاقة.

ووفقًا لخطة الرئاسة هذا العام في ظل جائحة كورونا، يكون الحضور النسبي وفق الإجراءات الاحترازية. وقد اقتصر وجود المصلين في الحصوات وتوسعات المسجد النبوي وسطحه وساحاته وفق خطة التفويج المبنية على الكثافات، وتطبيق الإجراءات الاحترازية. واستمر تخصيص أداء الصلوات داخل الحرم القديم والروضة الشريفة على العاملين بالمسجد النبوي وذوي الجنائز.

كما قامت الوكالة بتكثيف أعمال التنظيف والتطهير بمعقمات ومنظفات صديقة للبيئة خاضعة لاشتراطات ومواصفات عالية، لا تؤثر في الصحة العامة، إضافة إلى نقاط فرز وكاميرات حرارية كاشفة لدرجات الحرارة للأشخاص أثناء الدخول للمسجد، وتعمل بدقة عالية عن بُعد بلا توقف. كما تعمل الجهات المشتركة على التأكد من أهلية قاصدي المسجد النبوي، وحصولهم على المتطلبات اللازمة عبر تطبيق "توكلنا".

إقامة أول صلاة تراويح في أول ليلة لشهر رمضان المبارك بالمسجد النبوي

صحيفة سبق اﻹلكترونية