أنقرة تواصل "مغازلة ".. ومسؤول تركي: مستعدون للوساطة في "سد النهضة"

أنقرة تواصل "مغازلة مصر".. ومسؤول تركي: مستعدون للوساطة في "سد النهضة" أنقرة تواصل "مغازلة ".. ومسؤول تركي: مستعدون للوساطة في "سد النهضة"

مصراوي Masrawy

11:29 م الإثنين 08 مارس 2021

وكالات:

قال مبعوث الرئيس التركي إلى العراق، ويسل أر أوغلو، إن " وتركيا دولتان شقيقتان"، لافتًا إلى أنه "إذا تقربت القاهرة إلينا خطوة سنأتي إليها هرولًا".

وأكد أوغلو، في تصريحات إعلامية، اليوم الاثنين "نحن كشعب تركي نحب الشعب المصري وهم يحبوننا أيضًا".

وتابع "شاركت في العديد من المؤتمرات في مصر.. في 2017، تحت لواء ومظلة التعاون الإسلامي كان هناك مجلس تحت مسمى مجلس المياه، واستدعينا مصر للمشاركة في الاجتماع هنا في إسطنبول، وكنت حينها رئيسًا للمنظمة، ولكن القاهرة قالت إنه يجب إجراء هذا المؤتمر في مصر".

وأضاف: "نحن كدولة وشعب وحكومة مستعدون للتعاون مع مصر، وإذا أتوا إلينا بخطوة سنذهب إليهم هرولًا".

وقال: "مستعدون للوساطة بين مصر وإثيوبيا بشأن سد النهضة ولدينا الخبرة الكافية لحل هذه الأزمة".

وكان ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قال إن "المصالح المصرية التركية مشتركة".

وأكد أقطاي، في تصريحات لقناة "تي آر تي" التركية، اليوم الاثنين أن "من يأتي إلينا خطوة نمشي إليه خطوتين"، لافتًا إلى أن "احترام مصر للحدود البحرية الجديدة لتركيا في شرق المتوسط سيصب في مصلحة الطرفين".

ويوم السبت، قال متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، في تصريحات لشبكة بلومبرج، إن "مصر قلب وعقل العالم العربي، ولديها دور مهم في المنطقة".

ورأى المتحدث أنه "يمكن فتح فصل جديد، ويمكن فتح صفحة جديدة في علاقاتنا مع مصر ودول الخليج الأخرى للمساعدة في السلام والاستقرار الإقليميين".

وأكد قالن أن تركيا مهتمة "بالتحدث مع مصر حول القضايا البحرية في شرق المتوسط، إضافة إلى قضايا أخرى في ليبيا وعملية السلام والقضية الفلسطينية".

وعلى مدار الأيام الأخيرة، أطلق مسؤولون أتراك تصريحات توددية إلى مصر، حول سعي أنقرة؛ لتعزيز علاقاتها بالقاهرة.​

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

كورونا فى العالم

مصراوي Masrawy