مسلم: حذف المادة "219" من الدستور مثير للجدل.. ويجب التفاوض مع "النور" حولها

مسلم: حذف المادة "219" من الدستور مثير للجدل.. ويجب التفاوض مع "النور" حولها مسلم: حذف المادة "219" من الدستور مثير للجدل.. ويجب التفاوض مع "النور" حولها
مدير تحرير "الوطن": نظام القائمة يفيد الإخوان في الانتخابات البرلمانية.. وسطوة المال ستضعف مع الإقبال الشديد

كتب : محمد شنح منذ 5 دقائق

قال الكاتب الصحفي محمود مسلم، مدير تحرير جريدة الوطن، إن هناك بعض المواد المثيرة للجدل في التعديلات الدستورية الأخيرة كحذف المادة "219"، التي لها علاقة بتفسير الشريعة الإسلامية، وهو الأمر الذي لقى رفض من حزب النور، ويجب أن تجلس القوى الساسية للتفاوض مع حزب النور، مشيرا إلى أن الحزب لديه مرونة وقابلية للتفاوض، وليس كالإخوان الذين لديهم جمود وعدم قابلية للتفاوض.

وأِشار مسلم، خلال لقائه على قناة "الحياة" في برنامج "الحياة الآن"، إلى أن نظام الانتخابات سواء بالفردي أو القائمة من الموضوعات المثيرة للجدل، ورغم أنها غير مذكورة بشكل واضح في الدستور، إلا أن هناك اتجاه لأن تكون الانتخابات القادمة بالنظام الفردي.

وأوضح مسلم أن لكل نظام انتخابي سواء فردي أو قائمة له مزاياه وعيوبه، فالفردي يجعل النائب أكثر انضباطا اتجاه دائرته، كما أن النظام الفردي أبسط وسيلة انتخابية، وأكثرها وجودا في تاريخ ، فنظام القائمة لم يظهر سوى ثلاث مرات في تاريخ الانتخابات البرلمانية المصرية، أما القائمة فتجعل هناك سطوة حزبية، وتجذب المرشحين لقوائم الحزب، كما أنها تعلي فكرة البرامج لأن الناخب سينتخب برامج لا أشخاص.

وأكد مسلم أن الإخوان يستفيدون انتخابيا من نظام القائمة أكثر من الفردي، لأن النظام الفردي تكون مساحة الدائرة الانتخابية أقل، وبالتالي تقل فرص الإخوان في النجاح، مشيرا إلى أن الأحزاب التي تطالب بالقائمة الآن لم تكمل نسبة 20% من المقاعد خلال الانتخابات البرلمانية في 2011، والتي استفاد منها الإخوان وحزب النور.

وحول استخدام المال في الانتخابات، قال مدير تحرير جريدة الوطن "المال لن يكون له سطوة سيطرة في حالة وجود إقبال انتخابي كثيف، كما أن نزول الطبقة المتوسطة وحزب الكنبة والمثقفين يمنع ظهور المال وشراء الأصوات".

وانتقد مسلم، تشكيل اللجنة الخاصة بإعداد قانون الانتخابات، بقوله: "أستغرب أنهم شكلوا لجنة لإعداد قانون الانتخابات، لا يوجد بها أي عضو سابق باللجنة العليا للانتخابات، فمعظم أعضاء اللجنة حقوقيون وهم أعضاء المجلس القومي لحقوق الإنسان، فالحكومة الحالية لم تثبت حتى الآن أنها حكومة ثورة، ومع احترامي لأعضاء اللجنة إلا أنهم ليس لديهم خبرة في إعداد قانون الانتخابات".

وأكد مسلم أن جماعة الإخوان أساءت للإسلام طوال وجودها في الحكم سواء في البرلمان أو الرئاسة، الإخوان طوال فترة تواجدهم بالبرلمان لم يقدموا أي مشروع قانوني لدعم الإسلام في البرلمان بل أعطوا تراخيص لبارات ورفعوا الضرائب على الخمور، فالناس أدركت أن الإخوان أساءوا للإسلام.

DMC