أخبار عاجلة

لهذه الأسباب أشعلت فيهما النيران.. اعترافات المتهم بقتل شقيقيه حرقًا بكفر الشيخ

لهذه الأسباب أشعلت فيهما النيران.. اعترافات المتهم بقتل شقيقيه حرقًا بكفر الشيخ لهذه الأسباب أشعلت فيهما النيران.. اعترافات المتهم بقتل شقيقيه حرقًا بكفر الشيخ

مصراوي Masrawy

06:07 ص السبت 23 يناير 2021

كفر الشيخ - إسلام عمار:
كشفت التحقيقات التي أجراها المستشار يحي السقعان، رئيس نيابة دسوق في كفر الشيخ، تحت إشراف المستشار أشرف علي ربيع، المحامي العام الأول لنيابة كفر الشيخ الكلية، مع المتهم بقتل شقيقيه حرقًا بقرية إبطو التابعة لمركز دسوق، من خلال إشعال النيران فيهما، في مسكنهم الكائن بتلك القرية، عن تفاصيل جديدة، ومثيرة.

أكد المتهم بقتل شقيقيه حرقًا شريف محمد فريج عون، 42 عامًا، أن هناك خلافات أسرية مع شقيقيه، وخاصة مع شقيقه محمد بسبب زوجتيهما، وعلى أثر ذلك قرر والدهما استبعاد شقيقه محمد من المنزل، للإقامة في مدينة الرحمانية بمحافظة البحيرة، منعًا للمشاكل على الرغم من سفره للعمل في الأردن.

وأوضح المتهم، أن خلافاته لم تنتهي مع شقيقيه حتى بعد استبعاد شقيقه محمد الضحية الأولى من منزل الأسرة، بل هناك خلافات أخرى دبت مع شقيقه "أيمن"، الضحية الثانية، لاعتقاده الدائم بأنه على علاقة غير شرعية بزوجته، والأمر غير حقيقيًا، وتوعده أكثر من مرة بالقتل، حتى قبل سفره إلى للعمل هناك، وابلغ والديهم بذلك الأمر.

ولفت في اعترافاته إلى أن الخلافات زادت أكثر بعد عودة شقيقه أيمن من السعودية، ورغبة شقيقه الآخر محمد الضحية الأولى، في العودة لمنزلهم الكائن في قرية إبطو للإقامة في شقته الموازية لشقته، ما جعله تثير لديه الشك، والريبة بأنهما يرغبان بالتخلص منه، فأحضر مادة بترولية حارقة "بنزين"، وأخفاها في شقته تأهبًا للتصدي لهما في أي وقت.

وأكد أن يوم الواقعة حضر شقيقه محمد إلى المنزل، وقرر فتح شقته من أجل العودة للافامة فيها، وكان معه شقيقهما الآخر أيمن، فشعر بأنهما سوف يقتلانه بناء على تهديدات أحدهما ففتح باب شقته وقابلهما برش البنزين فيهما، وأشعل مسرعًا عصا بها مادة قابلة للاشتعال فاضرما فيهما النيران، ومن هول النيران طالت جزء من يده، وأمتدت إلى داخل شقته، فالتهمت بعض محتويات الشقة، وإصابة زوجته.

تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء خالد العزب، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد أيمن بكري، مأمور مركز شرطة دسوق، يفيد بتلقيه بلاغًا من المدعو شريف محمد فريج عون، 42 عامًا، بنشوب حريق في شقته بمنزل أسرته الكائن بقرية إبطو التابعة لمركز دسوق، متهمًا شقيقيه "محمد"، 40 عامًا، و"أيمن"، 47 عامًا، بإشعالهما النيران فيها، انتقامًا منه.

أنتقل العقيد أحمد سكران، رئيس فرع البحث الجنائي بغرب كفر الشيخ، رفقة الرائد أحمد ابوعريضة، رئيس مباحث مركز شرطة دسوق، إلى مكان الواقعة محل البلاغ، وتبين من خلال الفحص وجود آثار حريق بالشقة لصاحب البلاغ، وإصابة 3 بحروق، وهما شقيقيه، وزوجته "نعيمة علي فضل الله"، 32 عامًا، فيما جرى نقل المصابين الثلاثة إلى مستشفى دسوق العام، للتعامل معهم طبيًا.

وتبين من التقرير الطبي الخاص بالأول "محمد"، إصابته بحروق من الدرجة الثالثة بالوجه، والذراعين، والصدر، والساقين بنسبة حوالي 72 %، ويستدعى علاجه بتحويله إلى مستشفى الإسكندرية الجامعي، وأثناء تجهيز الحالة للتحويل لفظ أنفاسه الأخيرة إثر تعرضه بتوقف مفاجئ في عضلة القلب، والتنفس، وجرى عمل إنعاش قلبي، ورئوي دون استجابة.


كما تبين من التقرير الطبي للمصاب الثاني "أيمن"، إصابته بحروق كامل بالوجه، والرقبة، والصدر، والبطن، والساقين، والأطراف العليا، والسفلية، ونسبة حروقه 100 %، وحالته العامة سيئة، وجرى تحويله إلى مستشفى اسكندرية الجامعي، وتوفي متأثرًا بحروقه، وإصابة الثالثة بحروق، في الوجه، والذراعين بنسبة 27 %، وجرى تحويلها إلى مستشفى كفر الشيخ العام.

وبفحص رجال الشرطة، تبين أن صاحب البلاغ هو مرتكب واقعة قتل شقيقيه حرقًا، إثر إشعال النيران فيهما، وفق ما أعترف به أمام النيابة العامة، بعدما شعر أنهما يعدان خطة التخلص منه، لسابق تهديد شقيقه أيمن الضحية الثانية بقتله، ظنًا من الأخير الضحية بأنه على علاقة غير شرعية مع زوجته، مستغلا غيابه للعمل في المملكة العربية السعودية.

وفي السياق كشفت تحريات العقيد أحمد سكران، رئيس فرع البحث الجنائي بغرب كفر الشيخ، والرائد أحمد أبو عريضة، رئيس مباحث مركز شرطة دسوق، ومعاونيه النقباء صلاح الدين صالح، ومحمد حمدي، وأحمد يسري، تحت إشراف اللواء إيهاب عطية، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، والعميد ياسر عبدالرحيم، رئيس مباحث المديرية، عن وجود خلافات أسرية بين المتهم وشقيقيه.

وأوضحت التحريات أن المتهم ظن أن شقيقيه المجني عليهما، يرغبان بالتخلص منه لسابق تهديد أحدهما بقتله لاعتقاده وجود علاقة غير شرعية مع زوجته، وبناء ليه جهز مادة بترولية حارقة "بنزين" للتخلص منه ي حالة تنفيذ شقيقه قتله، وظل على ذلك الوضع حتى يوم الواقعة، فاضرما فيهما النيران بعد رش البنزين فيهما مشعلا النيران فيهما، بينما خلت التحريات من ثبوت إدعاءات الشقيق الضحية، بوجود علاقة غير شرعية بين زوجة المجني عليه، والمتهم.

حُرر عن ذلك المحضر 231 لسنة 2021 إداري مركز شرطة دسوق، وبالعرض على النيابة العامة أصدرت قرارها بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، ويراعى التجديد له في الموعد القانوني، وذلك لأتهامه بقتل شقيقيه عمدًا، بإشعاله النيران فيهما، مستخدمًا مادة بترولية حارقة "بنزين".

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى

كورونا فى العالم

مصراوي Masrawy

شبكة عيون الإخبارية