أخبار عاجلة

فريق مشترك يفند ادعاءات منظمات عالمية بشأن أخطاء ارتكبتها قوات التحالف في اليمن

فريق مشترك يفند ادعاءات منظمات عالمية بشأن أخطاء ارتكبتها قوات التحالف في اليمن فريق مشترك يفند ادعاءات منظمات عالمية بشأن أخطاء ارتكبتها قوات التحالف في اليمن

الرياض - مباشر: فنّد المستشار القانوني منصور المنصور، المتحدث الرسمي باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن، عدداً من الادعاءات التي تقدمت بها جهات أممية ومنظمات عالمية حيال أخطاء ارتكبتها قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن، خلال عملياتها العسكرية في الداخل اليمني.

واستعرض منصور المنصور، خلال مؤتمر صحفي عقده بنادي ضباط القوات المسلحة بالرياض، اليوم الأربعاء، نتائج تقييم خمسة تضمنتها تلك الادعاءات، وفقاً لوكالة أنباء "واس".

وحول ما يتعلق بما ورد في بيان منسق الأمم المتحدة ومنسق الشئون الإنسانية في اليمن، الصادر في 7 أغسطس الماضي، أن ضربات وقعت في 6 أغسطس، بمديرية خب والشعف بمحافظة الجوف، وأسفرت عن مقتل نحو تسعة أطفال وإصابة سبعة آخرين وإصابة امرأتين في منطقة حراض بمديرية خب والشعف في محافظة الجوف ووقع الهجوم أثناء سفر الضحايا في الطريق.

أوضح المنصور، أن الفريق المشترك لتقييم الحوادث قام بالبحث وتقصي الحقائق من وقوع الحادثة، وبعد دراسة جميع الوثائق، وبعد تقييم الأدلة، تبين للفريق المشترك أنه بتاريخ 6 أغسطس، رصدت إحدى تشكيلات قوات التحالف الجوية عربات وأفراد مقاتلين تابعين لميليشيا الحوثي المسلحة على أحد طرق الاقتراب الرئيسية المستخدمة من قبل ميليشيا الحوثي المسلحة لدعم قواته بمديرية خب والشعف بمحافظة (الجوف) في منطقة العمليات التي كانت تشهد وقتها اشتباكات بين القوات الشرعية وميليشيا الحوثي المسلحة، تم تأكيد تلك المعلومات عبر المصادر الأرضية، وهو ما يعد هدفاً عسكرياً مشروعاً يحقق استهدافه ميزة عسكرية ملموسة ومباشرة وأكيدة استناداً للمادة (52) من البروتوكول الإضافي الأول لاتفاقيات جنيف والقاعدة (8) من القانون الدولي الإنساني العرفي.

وأضاف: "عليه؛ قامت قوات التحالف عند الساعة "09:38" من صباح الخميس الموافق 6 أغسطس بتنفيذ مهمة جوية على أهداف عسكرية عبارة عن 4 عربات من نوع شاص على طريق ترابي في موقع خالي من المدنيين والأعيان المدنية بمديرية خب والشعف بمحافظة الجوف، وباستخدام قنابل موجهة.

وأفاد المنصور، أنه بعد الاطلاع على المعطيات المتعلقة بالادعاء وتحليل الوقائع، تبين للفريق المشترك لتقييم الحوادث النتائج التالية:

- تقع الأهداف العسكرية (عربات وأفراد مقاتلين تابعين لميليشيا الحوثي المسلحة) على طريق ترابي وهو أحد طرق الاقتراب الرئيسية التي تستخدمها ميليشيا الحوثي المسلحة في منطقة العمليات، والتي كانت تشهد وقتها اشتباكات بين القوات الشرعية وميليشيا الحوثي المسلحة بمديرية خب والشعف بمحافظة الجوف في منطقة جبلية خالية من المدنيين والأعيان المدنية.

وأكمل، أنه بعد دراسة ملف الواقعة وتسجيلات الفيديو للمهمة المنفذة، تبين للفريق المشترك لتقييم الحوادث التالي:

وأكد، أنه تسبب الاستهداف بإصابة المدعو (ع. م. م.) وهو أحد القياديين الحوثيين المعروفين في المنطقة كما أنه أحد أهم الخبراء المسئولين عن زراعة الألغام.

وأشار، إلى أنه بعد دراسة الصور الفضائية لموقع الأهداف العسكرية بعد التاريخ الوارد في الادعاء تبين للفريق المشترك أن الاستهدافات وقعت على طريق ترابي في منطقة خالية من الأعيان المدنية.

وتابع، أنه من خلال تحليل مقاطع الفيديو المعروضة بالمصادر المفتوحة تبين للفريق المشترك أن ما تم عرضه كان آثار تعرض عربة واحدة فقط من نوع (جيب شاص) لأضرار، كما لا يبين مقطع الفيديو وجود ضحايا أو مصابين في موقع الحادثة ولم يتم عرض العربات الأخرى التي تم استهدافها في نفس المكان والزمان.

ترشيحات 

الأردن يدرس استمرار استثناء ديزل وبنزين جوبترول من المواصفات المحلية

 

مباشر ()

مباشر (اقتصاد)

شبكة عيون الإخبارية