أخبار عاجلة

شاهد.. سرقوا سيارة سيدة مُقعدة وأعادوها حين علموا بحالتها

مع رسالة اعتذار.. إنهم لصوص لكن "رحماء"

شاهد.. سرقوا سيارة سيدة مُقعدة وأعادوها حين علموا بحالتها

"لدينا قلب أيضًا، نعتذر، لم نكن نعلم بوضعك الصحي، نعتذر مرة أخرى".. بهذه الكلمات المؤثرة تَوَجّه اللصوص إلى السيدة القعيدة ماريا إيلينا باريل البالغة من العمر 56 عامًا، بعد أن سرقوا سيارتها في 13 يناير من موقف للسيارات في مستشفى دي فينير، في كاربونارا في باري الإيطالية.

واستفاق ضمير اللصوص، فقرروا إعادة السيارة إلى صاحبتها بعد أن عَلِموا بحالها، ودوّنوا هذه الكلمات على ورقة لتقديم اعتذارهم إليها.

وعُثر على السيارة بعد أيام من وقوع جريمة السرقة، في 17 يناير من قِبَل الشرطة في فالينزانو في مقاطعة باري جنوب إيطاليا، حسب موقع " يورو نيوز".

وتعود السيارة لعائلة باريل التي تعاني من مرض التصلب المتعدد الذي أقعدها عن الحركة، وسيارتها هي الوحيدة لدى العائلة المجهّزة بكرسي متحرك ومنحدر يمكن لذوي الاحتياجات الخاصة الصعود والنزول عليه.

وبعد أن نشرت ريتا دامياني، ابنة ماريا نداء استغاثة على مواقع التواصل الاجتماعي في رسالة توجهت من خلالها إلى اللصوص، قائلة: "ضعوا أيديكم على قلوبكم وأعيدوها إلينا".

وانتشرت هذه الرسالة كالنار في الهشيم، واستهجن الكثيرون جريمة السرقة هذه.. وما لبث أن وصل صدى النداء إلى آذان اللصوص الفاعلين، فأعادوا السيارة على الفور.

لتعود الفتاة وتنشر في ما بعدُ نص الرسالة التي وضعها اللصوص على مقعد السيارة وتشكر جميع من قدّم المساعدة.

وقالت ريتا دامياني: "هذه السيارة تمثّل جناحيها، ساقيها، ووسيلتها الوحيدة لتشعر بالحرية".. وأضافت: "أنا ممتنة للصوص الذين أعادوا السيارة؛ لكنني ما زلت أشعر بالقليل من الحزن".

شاهد.. سرقوا سيارة سيدة مُقعدة وأعادوها حين علموا بحالتها

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية