أخبار عاجلة

البنتاغون يستبعد 12 عنصراً من مهمة حماية تنصيب بايدن

البنتاغون يستبعد 12 عنصراً من مهمة حماية تنصيب بايدن البنتاغون يستبعد 12 عنصراً من مهمة حماية تنصيب بايدن
لارتباطهم بجماعات يمينية متطرفة

البنتاغون يستبعد 12 عنصراً من مهمة حماية تنصيب بايدن

أكدت مصادر أمنية أميركية ارتفاع عدد الحرس الوطني المستبعدين من مهمة حماية حفل تنصيب الرئيس الأمريكي "بايدن" إلى 12 عنصراً لارتباطهم بجماعات متطرفة، وذلك بعد ساعات من الإعلان عن استبعاد عنصرين من الحرس الوطني عن المشاركة في حفل التنصيب.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لوزارة الدفاع الأميركية بشأن إجراءات تنصيب "بايدن"، مؤكدة أن "التطرف غير مسموح به في أي من أجهزة الجيش".

وقال متحدث باسم البنتاغون: "استبعدنا 12 عنصراً من الحرس الوطني من مهمة حماية حفل تنصيب بايدن لأسباب مختلفة كإجراء وقائي.. نقوم باستثناء أي عنصر مشتبه به من مهمة تأمين حفل تنصيب بايدن".

وأكد قائد الحرس الوطني الجنرال دانيال هوكانسون أنهم "مستعدون لاستقبال فريق بايدن وتأمينه خلال حفل التنصيب" الأربعاء.

وكانت الأجهزة الأمنية الأمريكية، أبعدت اليوم، اثنين من أفراد الحرس الوطني عن المشاركة في حراسة حفل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن غداً الثلاثاء، بعد الكشف عن صلتهما بجماعات يمينية، وذلك إثر إجراء فحص لأعضاء الحرس الوطني من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي"، ووجود ملاحظات على هذين الفردين، وفقاً لـ " اليوم"، فيما حذر "إف بي آي" من أن المتطرفين اليمينيين ناقشوا التظاهر على أنهم عناصر بالحرس الوطني في العاصمة واشنطن.

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية