أخبار عاجلة

"دايركت" لتسهيل استخراج التأشيرات والدراسة بالخارج ينجح في إتمام الجولة الاستثمارية الأولى

خدمات متعددة وخدمة عملاء على مدار الساعة ونجاح في مواجهة صعوبات أزمة "كورونا"

نجح مهندسان سعوديان، في إطلاق تطبيق إلكتروني يسهّل من عملية استخراج تأشيرات السفر إلكترونياً، بعيداً عن العمل التقليدي في مجال السفر والسياحة.

الشركة التي أسسها الصديقان محمد الضالع ومحمد المنيعي، نجحت جولتها الاستثمارية الأولى بقيادة المستشار المالي للشركة حسام الصالح.

قصة نجاح الشابين بدأت من مقاعد الدراسة الجامعية، حيث يدرس الاثنان في مجال الهندسة، وطرأت لهما فكرة العمل في مجال استخراج التأشيرات والدراسة بالخارج عام 2016م.

وقال الشابان إنهما أطلقا المشروع بعد التخرج من الجامعة، حيث فضل الاثنان الاعتماد على نفسيهما بدلاً من البحث عن وظائف، رغم أنهما يحملان مؤهلات عليا في مجال الهندسة.

المشروع انطلق وبات يحقق نجاحات في بدايته إلا أن الضالع والمنيعي كانا يواصلان التخطيط لتطوير المشروع لكون سوق السفر والسياحة يعتبر من الأسواق الضخمة ويتعامل فيه منافسون كبار.

وقال الشابان إنهما اتجها لتسخير التقنية في هذا المجال؛ لكونها من الطرق الحديثة فيها، ولكون عمل المنافسين لايزال بالشكل التقليدي والذي يسبب الأخطاء.

وأوضح الشريكان أن تطبيق "دايركت" يسارع الوقت في مجال السفر حيث تتواصل أعمال التطوير بهدف أن التفرد وأن يكون تطبيق دايركت منصة شاملة للسفر والدراسة بالخارج بدءاً من التخطيط للسفر مروراً بالتأشيرة وتذكرة السفر وحجز الفنادق.

وعبر "الضالع والمنيعي" عن اعتزازهما بثقة العملاء في التطبيق، مبينين أن تطبيق دايركت فيزا وصل عدد مستخدميه إلى أكثر من 300 ألف مستخدم.

وأكد الشابان أنهما معتمدان على توفيق الله ثم خبراتهما في هذا المجال، والذي وصلت إلى خمس سنوات، ومن خلال عمليات التطوير المستمرة، يطمحان للوصول إلى 800 ألف مستخدم خلال نهاية سنة 2021م.

وأوضح مالكو تطبيق دايركت أنه تم إطلاق نسخة جديدة كلياً للتطبيق في أواخر شهر فبراير 2020م، فيما يستعدان للإعلان عن أهم منتج في مجال السفر والسياحة، وهو تذاكر الطيران والتي ستطلق بطريقة مستحدثة ومبتكرة، تضمن للعميل الحصول على تذكرة طيران بأقل سعر.

وعن إحصائيات التطبيق، أوضح الشريكان أنه تم معالجة وإصدار أكثر من 65 ألف تأشيرة سفر للسعوديين عبر التطبيق.

وأكد "الضالع والمنيعي" أنهما ومن منطلق الحرص على تقديم أفضل الخدمات للعملاء تم افتتاح فروع تخدم تطبيق دايركت فيزا في كل من الرياض وجدة والخبر والقصيم لسهولة تسليم واستلام الجوازات، والرد على أي استفسارات تهم العميل فيما وفر التطبيق خدمة عملاء تعمل على مدار 24 ساعة في المواسم، فيما تجرى تحديثات بشكل دوري للتطبيق للوصول لأفضل تجربة عميل.

وبين مالكو التطبيق أنه وأثناء جائحة كورونا قاما بدراسة وتحليل منتج جديد وتم إطلاقه آنذاك، للتسهيل على المواطن عند تقديم طلب تجديد جواز خادمته أو سائقه للجنسيتين (الفلبينية والهندية)، فيما سيتم قريباً إضافة خمس دول إضافية، عبر تقديم طلب لـ"دايركت" من خلال التطبيق.

يشار إلى أن الشركة نجحت في الحفاظ على وظائف موظفيها، واستمرت في تقديم أعمالها للحالات الاستثنائية، أثناء أزمة ، حيث تغلبت -بفضل من الله- ثم إصرار مالكيها ومتانة المشروع، على أصعب حدث شهده مجال السفر والسياحة، والذي على أثره أغلقت بعض الشركات العالمية في مجال السفر والسياحة أبوابها، وسرحت موظفيها، ولم تستطع الصمود.

من جهته، أكد المستشار المالي حسام الصالح أن الاستثمار في الشركات الناشئة رغم أنه استثمار عالي المخاطر، إلا أنه يعتبر من الفرص الاستثمارية الجيدة، خاصة عندما يبحث المستثمر عن الشركات والمشاريع المتميزة.

وأضاف الصالح: "على مستوى العالم هناك تزايد في المشاريع والاستثمارات الناشئة، وكذلك لدينا في الكثير من الشركات الناشئة".

ونصح الصالح المستثمرين بالاتجاه إلى الاستثمار في الشركات الوطنية الناشئة، مبيناً أنها من أفضل الاستثمارات، وأنها ناجحة -بإذن الله- حيث إن السوق السعودي مليء بالفرص الاستثمارية".

وعن أزمة الشركات خلال جائحة كورونا قال "الصالح": "الكثير من الشركات على مستوى العالم تأثرت خلال أزمة جائحة كورونا، الشركات الممتازة والقوية هي من استطاعت أن تتجاوز هذه الأزمة، وتحافظ على الشركة دون أن تسرح موظفيها أو تشهر إفلاسها".

وفيما يخص مشروع "دايركت"، قال المستشار الصالح: "أرى أنها من الشركات المتميزة، يديرها شابان يعملان بجدية وحريصان على نجاحه ويوليان الشركة اهتماماً كبيراً، ويستثمران في التقنية بشكل كبير، ويبحثان عن نمو الشركة، وأتوقع لهما مستقبلاً مشرقاً إن شاء الله".

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية