أخبار عاجلة

ميلاد وزفاف ووفاة.. "كيرلس" مات قبل ساعة من فرحه في المنيا- صور

ميلاد وزفاف ووفاة.. "كيرلس" مات قبل ساعة من فرحه في المنيا- صور ميلاد وزفاف ووفاة.. "كيرلس" مات قبل ساعة من فرحه في المنيا- صور

مصراوي Masrawy

04:34 م الخميس 14 يناير 2021

المنيا- محمد النادي:

في مشهد مؤثر ومحزن، فارق الشاب كيرلس شحاتة ابن قرية بني سعيد، في أبو قرقاص في المنيا الحياة، قبل ساعة من زفافه، لتكتسي القرية بالسواد، وتصم الصرخات الآذان بدلًا الزغاريد.

"عريس الجنة، مات الطيب، مات وحيد أبوه وأمه"، عبارات نعى بها أهالي أبوقرقاص كيرلس شحاتة.

كانت الزغاريد تملأ المكان، والبهجة ترتسم على وجه المعازيم، لتقطع صرخات صادرة من الطابق الثاني المُعد لاستقبال العريس وعروسه الاحتفالات، وهرول الأهالي والمعازيم الذين كانوا يتناولون وجبة الغداء احتفالات بالعرس نحو مصدر الصوت، ليجدوا العريص جثة هامدة داخل حمام الشقة.

يوم وفاته هو ذكرى ميلاد خطيبته.. بهذه الكلمات أوضح والد العريس، أن نجله حدد يوم 9 من يناير الجاري لزفافه مع ابن عمه، وقرر تأجيل عرسه يومين ليوافق ذكرى ميلاد خطيبته.

وأوضح والد العريس، أن "كيرلس" حاصل على بكالوريوس تربية رياضية، ويعمل مدرب سباحة، وعمره 26 عامًا، وآخر ما قام به يوم وفاته، هو اصطحاب خطيبته إلى الكوافير، وأثناء استقباله المعازيم لتناول وجبة الغداء، أطلقت النساء صرخات مدوية؛ ما دفع الجميع للصعود إلى الطابق الثاني المخصص للعريس، ليتفاجأ الجميع بكيرلس وقد سقط أرضًا بحمام الشقة، وبتوقيع الكشف الطبي عليه تبيّن أنه فارق الحياة بينما تنتظره عروسه في الكوافير.

وأضاف والد العريس، أن كيرلس هو الولد الوحيد له مع ثلاثة فتيات، وأنه كان بارًا بوالديه، مُحبًا لشقيقاته وأقاربه وأهالي القرية جميعًا، وظهر خلال مشهد تشييع جثمانه داخل كنيسة القرية التي كانت مُخصصة لإكليل زفافه.

وأثنى أهالي القرية، ومنهم مينا طلبة، وأمجد عزيز، وأمير فيليب، على أخلاق وشخصية "كيرلس"، مؤكدين أنه كان دائم المساعدة لأهالي"بني سعيد"، في الأفراح والأحزان؛ ما جعل الجميع يحزن على فراقه.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى

كورونا فى العالم

مصراوي Masrawy

شبكة عيون الإخبارية