منظر يأسر القلوب.. شاهد الضباب يعانق قمم "سنام البكر" مشكلاً لوحة طبيعية خلابة

معلم مميز في جبال البكرين يمثل ارتفاعاً جبلياً شاهقاً يلحظه القادم لمحافظة الحريق

منظر يأسر القلوب.. شاهد الضباب يعانق قمم

شكّل مشهد الضباب وهو يعانق قمة "سنام البكر" لوحة طبيعية جذابة، بجبال البكرين بمحافظة الحريق جنوب منطقة الرياض 160 كلم.

سلسلة الجبال الشاهقة شدّت الأنظار، وأسرت القلوب وهي تعانق الضباب، في لوحات طبيعية خلابة، وثقها المصور عبدالله الغميجان بكاميرته الطائرة، وخصّ بها قراء "سبق" ومتابعيها.

والجدير ذكره أن "سنام البكر" معلم مميز في جبال البكرين، عبارة عن ارتفاع جبلي شاهق الارتفاع يلحظه القادم لمحافظة الحريق من على بُعد، وجبال البكرين تقع غرب محافظة الحريق وتبعد عنها 5 كم تقريباً، وتتميز الجبال بوفرة الغطاء النباتي وتعدد نوعيات الأشجار والنباتات.

وقد تغنى بتلك الجبال ومعالمها المميزة العديد من الشعراء؛ وذلك لجمالها وتنوع تضاريسها وشدة ارتفاعها، إضافةً لقربها من مركز محافظة الحريق.

وسميت الجبال بجبال البكرين لوجود واديي "البكر" و"البكير" بها، وينطقان بصيغة الجمع، فيقال البكور والبكر من التبكير وهو أول الشيء، واكتسب هذه التسمية؛ لأن سيله يسبق سيول الشعاب الأخرى لمزارع الحريق فيبكر قبلها، والبكير تصغير للبكر؛ لأنه أقل منه، ويأتي سيله بعده، وهي من أشهر أودية الحريق، وإذا مرها السحاب وكان ماطراً فإنه لن يخطئ مزارع الحريق وشعابها، فإذا اتجه جنوباً أسال الشعاب الجنوبية، وإن اتجه شمالاً أسال الشعاب الشمالية، وإن بقي مكانه أسال الشعاب أيضاً.

منظر يأسر القلوب.. شاهد الضباب يعانق قمم

منظر يأسر القلوب.. شاهد الضباب يعانق قمم

منظر يأسر القلوب.. شاهد الضباب يعانق قمم

منظر يأسر القلوب.. شاهد الضباب يعانق قمم

الضباب محافظة الحريق

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية