أخبار عاجلة

"الأمان الأسري" يختتم الحملة التوعوية لسلامة الأطفال داخل المركبات

"الأمان الأسري" يختتم الحملة التوعوية لسلامة الأطفال داخل المركبات "الأمان الأسري" يختتم الحملة التوعوية لسلامة الأطفال داخل المركبات
تحت "شعار الكرسي أولاً"

اختتمت اليوم الحملة التوعوية لسلامة الطفل داخل المركبة تحت "شعار الكرسي أولاً" التي نظمها برنامج الأمان الأسري التابع لإدارة الخدمات الصحية بوزارة الحرس الوطني بمشاركة 14 جهة حكومية وأهلية على مستوى المملكة لمدة 10 أيام من تاريخ 20 – 30 نوفمبر 2020.

وقال المدير التنفيذي لبرنامج الأمان الأسري الدكتور ماجد العيسى: إن الحملة حققت أهدافها في الإسهام في رفع الوعي لدى الآباء والأمهات والمؤسسات والمجتمع حول أهمية سلامة الأطفال داخل المركبة من خلال ورش العمل المتخصصة والمشاركة الإعلامية عبر البرامج التلفزيونية واللقاءات الصحفية والإذاعية، بالإضافة إلى نشر المحتوى في مواقع التواصل الاجتماعي الذي يعزز أهمية مقاعد الأطفال، وعرض جميع الإحصاءات التي توضح الضرر الناجم عن إهمال سلامة الطفل داخل المركبة وسبل الوقاية منها, مقدمًا خالص شكره لسمو الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني على رعايته ودعمه هذه الحملة، ولكل الشركاء الذين أسهموا في نجاحها.

من جانب آخر, أكد رئيس مجلس إدارة الجمعية للسلامة المرورية الدكتور عبدالحميد المعجل سعادته بنجاح الحملة، مؤكدًا دورها في تحقيق أهداف الجمعية من خلال الرفع من مستوى الوعي لدى الأسرة السعودية من أجل تحقيق مستويات عالية في السلامة المرورية.

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية