أخبار عاجلة

مصدر أردني : استكمال المستشفيات الميدانية الخاصة بكورونا في غضون شهر

مصدر أردني : استكمال المستشفيات الميدانية الخاصة بكورونا في غضون شهر مصدر أردني : استكمال المستشفيات الميدانية الخاصة بكورونا في غضون شهر

جى بي سي نيوز  :- قال مدير عام الخدمات الطبية الملكية بالإنابة العميد الطبيب نضال الخصاونة، إن قرار إنشاء المستشفيات الميدانية لعلاج مرضى جاء للتخفيف من حدة جائحة كورونا.

وأوضح في حديث صحفي مساء الجمعة، إن تموضع هذه المستشفيات جاء تعزيزا للقدرة الاستيعابية لأسرة المرضى وزيادة أعداد أسرة العناية الحثيثة للتمكن من التعامل مع الزيادة مع أعداد الإصابات حال حدثت.

وأشار إلى أن أول مستشفى ميداني تم افتتاحه في حرم مستشفى الأمير هاشم بالزرقاء، وسيتبعه إقامة مستشفيين ميدانيين الأول في حرم مستشفى الأمير راشد بإيدون في إربد والآخر في منطقة أبو علندا شرق العاصمة عمان.

وأعلن أنه سيتم استقبال أولى الحالات في المستشفى الميداني المقام في حرم مستشفى الأمير هاشم بالزرقاء مع نهاية الأسبوع المقبل.

ونوه بأن سعة المستشفيات الميدانية الـ3 ستكون 300 سرير في كل واحد منها، لافتا إلى أن المستشفى الميداني المقام في حرم مستشفى الأمير هاشم 300 سرير من ضمنها 48 عناية حثيث و12 سرير عناية متوسطة يتم تحويلها إلى أسرة عناية حثيثة حال كانت الحالة تستوجب ذلك.

وأوضح أن المستشفى الميداني الذي سيقام في حرم مستشفى الأمير راشد سيتم بذات أعداد الأسرة والتقسيمات، إلا أن المستشفى الميداني الذي سيتم إنشاؤه في منطقة أبو علندا شرق عمان سيحتوي على 100 سرير للعناية الحثيثة و200 سرير عادي.

وأكد تزويد المستشفيات الميدانية بكافة المعدات والأجهزة الحثيثة المطلوبة للعناية بمرضى كورونا من أجهزة تنفس وشفط سوائل ومراقبة، كما تم الانتباه إلى الحالة النفسية للمرضى حيث لا بد من وجود ما يرفع معنوياته ونفسيته فتم تزويدها بالإنترنت والـ"وايفاي" إضافة إلى أجهزة عرض.

وقال إن المستشفى الميداني الذي سيقام في حرم مستشفى الأمير راشد سيكون جاهزا في غضون أسبوعين، أما المستشفى الميداني الذي سيقام في أبو علندا قد ينتهي في غضون شهر بسبب طبيعة الأرض المقام عليها، مؤكدا أن العمل جار على قدم وساق للانتهاء منهما.

وأوضح أن المستشفيات الميدانية خصصت لعلاج مرضى كورونا في الوقت الحالي، مبينا أنه وبعد الانتهاء من جائحة كورونا ستعمل المستشفيات الميدانية على تعزيز المستشفيات في حالات المرض العادية.

وشدد على أن المستشفيات الميدانية متوفرة لخدمة الأردنيين من كافة الأطياف، من خلال ترتيبات خاصة مع وزارة الصحة.

وأشار إلى تسجيل عدد من الإصابات في صفوف مرتبات الخدمات الطبية كونهم يتعاملون بشكل مباشر مع مرضى كورونا، رغم تقيدهم بالاحتياطات اللازمة، لكن قد تكون إصاباتهم من خارج المستشفيات.

** مستشفيات الخدمات الطبية

وقال إن مستشفيات الخدمات الطبية بحالة جيدة وعكفت على استقبال حالات كورونا منذ بدء الجائحة.

ولفت إلى أن مستشفى المدينة الطبية لا يستقبل حالات كورونا كإدخال حالة مصابة للتمكن من تقديم الرعاية الطبية للمرضى الآخرين، لذلك تم إفراز مستشفى الملكة علياء لعلاج مرضى كورونا في العاصمة عمان، الذي تم توسعته وتعزيزه بمستشفى ميدان داخلي وإضافة الأسرة.

وأكد أن مستشفيات الخدمات الطبية في المحافظات تستقبل مرضى كورونا في أقسام معزولة عن باقي المستشفى، مشيرا إلى إجراء العمليات الطارئة فيها وتخفيض العمليات الاختيارية حفاظا على المرضى والمرتبات من حدوث اختلاط مع حالات قد تكون حاملة للفيروس لكنها ليست مصابة.

جي بي سي نيوز

شبكة عيون الإخبارية