"العصيمي" يناشد "ابن حثلين" السماح لمُلاك فئة "حمر السواحل" بالمشاركة في مهرجان المؤسس لمزاين الإبل

"العصيمي" يناشد "ابن حثلين" السماح لمُلاك فئة "حمر السواحل" بالمشاركة في مهرجان المؤسس لمزاين الإبل "العصيمي" يناشد "ابن حثلين" السماح لمُلاك فئة "حمر السواحل" بالمشاركة في مهرجان المؤسس لمزاين الإبل
ثمّن إعلانه إقامة "مزاين المناطق" بتوجيه ولي العهد

ناشد عبدالرحمن بن حامد العصيمي، مالك الإبل المعروف بـ"حطامات" لفئة حمر السواحل بمكة المكرمة، رئيس مجلس إدارة نادي الإبل رئيس ومؤسس المنظمة الدولية للإبل والاتحاد الدولي لبولو الإبل، الشيخ فهد بن فلاح بن حثلين، السماح لمُلاك الإبل لفئة "حمر السواحل" بالمشاركة ضمن الفئات المشاركة في مهرجان جائزة الملك عبدالعزيز لمزاين الإبل بالصياهد للعام الحالي.

وقال "العصيمي" لـ"سبق" إن فئة الحمر من الإبل ذُكرت في حديث سهل بن سعد -رضي الله عنه-؛ ما دل على جمال لون تلك الفئة. كما تمتلك الحمر شعبية كبيرة على طول الساحل الغربي للمملكة، وتمتد شعبيتها من سواحل منطقة تبوك حتى سواحل منطقة جازان. ونلتمس من الشيخ "ابن حثلين" أن ينظر لمطالب مُلاك الإبل لفئة حمر السواحل لنيل شرف المشاركة في مهرجان جائزة الملك عبدالعزيز لمزاين الإبل بالصياهد لأول مرة في تاريخ المسابقة.

وأشاد عبدالرحمن بن حامد العصيمي، مالك إبل فئة حمر السواحل بمكة المكرمة، بإعلان رئيس مجلس إدارة نادي الإبل رئيس ومؤسس المنظمة الدولية للإبل والاتحاد الدولي لبولو الإبل، الشيخ فهد بن فلاح بن حثلين، إقامة مزاين المناطق إضافة لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل الذي وجّه بإقامته صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع المشرف العام على نادي الإبل.

وأضاف "العصيمي" بأن إقامة مزاين الإبل مبادرة كريمة من سمو المشرف العام صاحب الفكرة؛ لأنها تعود بمنافع كبيرة، وتحقق الفائدة لجميع مُلاك الإبل. مؤكدًا أن الجهود التي يبذلها نادي الإبل برئاسة الشيخ فهد بن فلاح بن حثلين، والقائمين على مهرجان جائزة الملك عبدالعزيز لمزاين الإبل، أسهمت في رفع شأن الإبل، وأصبحت المزاين حدثًا راقيًا، يجمع بين الثقافة والاقتصاد والسياحة.. وكلها جهود أوصلت مهرجان الملك عبدالعزيز إلى العالمية.

وأشار "العصيمي" إلى أن جائزة الملك عبدالعزيز لمزاين الإبل التي ستنطلق في جميع مناطق امتدادٌ للنجاحات السابقة التي بدأت منذ تأسيس المسابقة، مؤكدًا أن كل تلك الجهود تصب في دائرة الحفاظ على ذلك الإرث الحضاري الكبير النابع من الارتباط الوثيق بين إنسان الجزيرة العربية والإبل، والارتقاء به.

وأكد "العصيمي" أن النهضة التي يعيشها قطاع الإبل حاليًا هي ثمرة طبيعية للاهتمام الكبير من قِبل القيادة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، صاحب رؤية السعودية (2030). مشيرًا إلى أن مُلاك الإبل يعيشون الآن الأفضل في هذا العهد بفضل الله، ثم بفضل دعم ولي العهد الأمير محمد بن سلمان المشرف العام على نادي الإبل.

في ختام تصريحه أعلن عبدالرحمن العصيمي مالك الإبل المعروف "حطامات" لفئة حمر السواحل بمكة المكرمة المشاركة في مزاين المناطق بفئة الحمر في مكة المكرمة، مؤكدًا تعزيز منقيته بشراء نوادر من الإبل.

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية