"ابن كاسب" لـ"سبق" : المقاطعة الشعبية للمنتجات التركية مستمرة ضد من يحاول الإساءة للمملكة

"ابن كاسب" لـ"سبق" : المقاطعة الشعبية للمنتجات التركية مستمرة ضد من يحاول الإساءة للمملكة "ابن كاسب" لـ"سبق" : المقاطعة الشعبية للمنتجات التركية مستمرة ضد من يحاول الإساءة للمملكة
أكد أنها تعبيرٌ عن رفض تدخلات "أردوغان"  في شؤون دول المنطقة

أكد الدكتور فواز بن كاسب الخبير الإستراتيجي والأمني أن الحملة الشعبية الطوعية لمقاطعة المنتجات التركية مستمرة وبدأت تتوسع عربيًا نتيجة السياسة التي تنتهجها السلطات التركية وتدخلها في شؤون المنطقة.

وقال الخبير الإستراتيجي لـ"سبق" إن الهدف الرئيس للحملة تسجيل موقف شعبي تجاه تصرفات التركية وفي مقدمتها رفضنا للسياسات العدائية التي ينتهجها الرئيس رجب طيب أردوغان من خلال دعمه للإرهاب وتدخلاته في شؤون دول المنطقة.

وتابع أن تصدر هاشتاق #حملة _مقاطعة_المنتجات_التركية ترند الأعلى تغريدًا في عددٍ من الدول العربية يدل على أن الحملة حققت أهدافها وأثبتت أن سلاح الشعوب السلمي قد انتصر ضد كل من يحاول الإساءة للمملكة.

وأضاف هذا التعاطف الشعبي الكبير جدًا لهذا التكتيك الشعبي إنما يعكس الوعي السياسي والاقتصادي للمواطن السعودي ويأتي كردة فعل تجاه السياسة التركية الخارجية العدوانية تجاه دول الخليج العربي.

وأردف أن هذه السياسات جعلت من بعض الدول العربية ساحة لنشر العدوانية والصراع المذهبي والأزمات السياسية حيث خلقت فجوات أمنية تستطيع من خلال تنفيذ إستراتيجية الإدارة بالأزمة للوجود وبسط النفوذ للوصول لمطامعها الاقتصادية وتحقيق مصالحها الحيوية .

وكشف الخبير الإستراتيجي أن هذه المقاطعة لن تقف من طرف المواطن السعودي بل سوف تمتد إلى العالم العربي حيث سنشاهد وطنية وغيرة المواطن العربي تتجلى بالتلاحم والتكاتف مع إخوانهم بالمملكة العربية في وجه النظام التركي لكي نثبت له أننا نملك قوة اقتصادية وسياسية لها تأثيرها في المحيط العربي والإسلامي.

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية