أخبار عاجلة

"رعاية المستفيدين" بتعليم جازان.. توسع الخدمات الإلكترونية وسرعة الإنجاز

تُواصل الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان جهودها في دعم العملية التعليمية عن بُعد عبر منصة "مدرستي" من خلال المدارس ومكاتب التعليم والإدارات المعنية كالإشراف التربوي وتقنية المعلومات ومركز الدعم الإلكتروني، وفي الوقت ذاته تستمر في تقديم خدماتها الإلكترونية للمستفيدين والمستفيدات والمراجعين والمراجعات عبر مركز رعاية المستفيدين ومنصة تواصل.

وأكد المدير العام للتعليم الدكتور إبراهيم بن محمد أبو هادي، أن هذه الجهود تأتي في إطار التوسع في تقديم الخدمات الإلكترونية من خلال قنوات التواصل التي وفّرتها وزارة التعليم تماشيًّا مع رؤية المملكة 2030، والتي تهدف لتوفير الوقت والجهد والمال، وترفع من مستوى الأداء، كما تمنح المستفيدين خيارات التواصل المباشر مع المسؤول؛ مضيفًا أن هذه الخدمة تتيح للعاملين في المؤسسة التعليمية الفرصة لمراجعة الخدمات المقدمة للمجتمع التعليمي، وتطويرها للأفضل بما يتناسب مع المرحلة الحالية التي تشهد تطورًا في كل المجالات.

وقدّم "أبو هادي" الشكر لجميع منسوبي ومنسوبات المركز على جهودهم في خدمة المستفيدين والمستفيدات.

وقدّم مدير مركز رعاية المستفيدين إبراهيم عقيلي، شكره للمدير العام للتعليم على دعمه ومتابعته الدائمة لأعمال المركز، وحرصه على تقديم أفضل الخدمات للمستفيدين والمستفيدات؛ مبينًا أن هذه الخدمة جاءت من وزارة التعليم لفتح باب التواصل مع المواطنين، والاطلاع على مقترحاتهم وملاحظاتهم واستفساراتهم والشكاوى المقدمة منهم، وتيسير متابعتها وحلها وإتمام الرد عليها من قِبَل الجهة ذات العلاقة.

وبيّن "عقيلي" أن المركز عمل من قبل بداية العام الدراسي على حل إشكاليات تسجيل الطلاب والطالبات في نظام "نور"؛ فيما عمل منذ بداية العام الدراسي عن بُعد على حل جميع الصعوبات التي واجهت الطلاب وأولياء الأمور والمعلمين والمعلمات في الدخول لمنصة مدرستي، إضافة لتقديم الدعم في نظاميْ "نور" و"فارس" من خلال فريق دعم متكامل يعمل على مدار الساعة؛ مضيفًا أن المركز عمل على حل أكثر من 500 تذكرة إلكترونية وأكثر من (750) اتصالًا هاتفيًّا ورسالة واتس اب، كما استقبل المركز في مقره بصالة المستفيدين بالإدارة العامة (200) مراجع على فترات منفصلة ووفق الإجراءات الاحترازية ممن استدعت الإجراءات النظامية حضورهم.

وأثنى على جهود فريق العمل (بنين وبنات) في الإدارة العامة ومكاتب التعليم على جهودهم في تقديم الدعم للمجتمع التعليمي وحرصهم على معالجة جميع ما يرد لهم بسرعة وكفاءة عالية.

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية