أخبار عاجلة

وزير الخارجية يطالب نظراءه في دول العالم بإدانة الإرهاب الذي تشهده مصر

وزير الخارجية يطالب نظراءه في دول العالم بإدانة الإرهاب الذي تشهده مصر وزير الخارجية يطالب نظراءه في دول العالم بإدانة الإرهاب الذي تشهده مصر

كتب : احمد الطاهري منذ 16 دقيقة

وجه نبيل فهمي وزير الخارجية، خطابات إلى وزراء خارجية دول العالم، عدا تلك الدول التى سحبت سفرائها من ، بهدف توضيح الصورة بالنسبة لأهم التطورات والتحديات التى يواجهها الشعب المصرى فى هذه المرحلة.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن تلك الخطابات، التى صدرت بداية الأسبوع الجارى، جار تسليمها بالفعل إلى وزارات خارجية دول العالم من قبل سفارات مصر بالخارج.

وأشار فهمى فى تلك الخطابات إلى التطورات المؤسفة التى شهدتها البلاد يوم الجمعة الماضى فى مختلف أنحاء مصر، والتى أكدت من جهة الحرص الكبير على ضبط النفس من قبل السلطات المصرية المعنية فى مواجهة مجموعات إجرامية، ومن جهة أخرى تصميم هذه المجموعات على ترويع المواطنين من خلال حمل السلاح واستخدامه بشكل عشوائي وإحراق المنشآت ونشر الذعر فى ربوع الوطن. وأضاف فهمى أن المشاهد العديدة للأسلحة واستهداف المسلحين المنظم للمنشآت الحيوية وللمقار الإدارية للدولة فضلاً عن مؤسسات الدولة إنما تكشف بجلاء عن مخطط يهدف إلى إخضاع الشعب المصرى باستخدام العنف وإسقاط الدولة، وذلك فى الوقت الذى تؤكد فيه المصرية سعيها إلى إطلاق عملية سياسية شاملة تفضي إلى دولة حديثة وديمقراطية فعالة وضمانات حقيقية لحريات وحقوق كافة المواطنين. وأكد فهمي أن الحكومة والسلطات الأمنية تعتزم التصدى لكافة أعمال العنف بكل حزم مع ممارسة أقصى درجات ضبط النفس.

وأعرب نبيل فهمي عن أسفه إزاء صمت المجتمع الدولى وتخلى بعض أطرافه عن مسؤولياتهم الأخلاقية نحو إدانة الترهيب والترويع التى تعرض له الشعب المصرى، مشيرا إلى ما يراه المصريون من ازدواجية فى المعايير ما بين التعامل الحاسم مع الإرهاب على أراضى الدول الأخرى، وما بين تجاهل تلك الدول أو صمتها عن تهديدات، مثل تلك التى تشهدها مصر، لأمن واستقرار الدول الأخرى، مطالبا كافة الأطراف الدولية بتبنى مواقف واضحة وحاسمة تدين إرهاب كل الجماعات التى تمارس العنف ضد المدنيين فى مصر أو التى تهدد باستخدامه.

فى ذات الوقت، أبلغ وزير الخارجية نظراءه التزام الحكومة المصرية بخارطة الطريق وبشمول العملية السياسية لكافة التيارات التى لا تمارس العنف وتدعو إليه أو تتغاضى عنه أو تبرره بأي شكل، مضيفا أن مصر ماضية فى طريقها دون أن تثنيها محاولات ترويع أبناء شعبها عن إنجاز خارطة الطريق التى تؤمن للبلاد إرساء ديمقراطية حقيقية. كما أكد أن مصر لن تنسى فى هذه اللحظة الفارقة من وقف إلى جوارها وكان خير سند لها كما ستكون كعهدها قوية فى دفاعها عن أمنها.

DMC