أخبار عاجلة

هيئات سورية تطالب لجنة التقصى الأممية بالتوجه لمواقع تقصف بالكيماوى

هيئات سورية تطالب لجنة التقصى الأممية بالتوجه لمواقع تقصف بالكيماوى هيئات سورية تطالب لجنة التقصى الأممية بالتوجه لمواقع تقصف بالكيماوى

وجهت لجان التنسيق المحلية فى سورية نداء عاجلا للمنظمات الإنسانية والمجتمع الدولى لإنقاذ حياة المدنيين فى ريف دمشق التى يقصفها نظام بشار الأسد بالسلاح الكيماوى.

وقال بيان للجان التنسيق المحلية اليوم، الأربعاء، "تتوجه لجان التنسيق المحلية فى سورية بنداء وبيان عاجل لكل المنظمات الدولية الإنسانية بما فيها الصليب الأحمر الدولى والهلال الأحمر ومنظمات حقوق الإنسان والمجتمع الدولى للتحرك العاجل من أجل إنقاذ المدنيين فى غوطة دمشق وإسعاف المصابين وفك الحصار الطبى والغذائى المفروض على هذه المناطق والتى تغص بالمدنيين".

وأشارت إلى أن منطقة "الغوطة الشرقية تعرضت لقصف عنيف بالأسلحة الكيماوية تلاها قصف بالطائرات الحربية مازال مستمرا حتى اللحظة والذى أدى لمئات الإصابات والضحايا بينهم عائلات بكاملها".

من جهتها طالبت هيئة التنسيق المعارضة من الداخل السورى فى بيان "اللجنة الدولية لتقصى الحقائق حول استخدام الأسلحة الكيماوية فى سورية بالتوجه فورا إلى هذه المناطق لمعرفة الحقيقة".

وقالت الهيئة فى بيانها الصحفى إن "مواقع التواصل الاجتماعى وبعض وسائل الإعلام تناقلوا أخبارا تتعلق بقصف مناطق فى الغوطة الشرقية بأسلحة كيماوية راح ضحيتها بحسب هذه المواقع مئات الضحايا ونظرا لوجود اللجنة الدولية لتقصى الحقائق حول استخدام الأسلحة الكيماوية فى سورية فإننا نطالبها بالتوجه فورا إلى هذه المناطق لمعرفة الحقيقة".

وأضاف البيان، أن "استخدام أى سلاح لقتل السوريين، فكيف بسلاح كيماوى، هو جريمة بحق السوريين ولا بد أن تطال مرتكبيها يد القانون العادل مهما طال الزمن".

وأكد نشطاء وسكان مناطق فى ريف دمشق ومنظمات حقوقية دولية "سقوط مئات المدنيين فى ريف دمشق بقصف قام به نظام الأسد اليوم الأربعاء بالسلاح الكيماوى والغازات السامة".

وكان ناشطون سوريون قالوا فى وقت سابق اليوم، إن النظام السورى استخدم الغازات السامة فى قصفه على الغوطة بريف دمشق، كما أكد الناشطون سقوط أكثر من 500 قتيل فى هذا القصف.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية