أخبار عاجلة

صحيفة لبنانية: السلفي أحمد الأسير مختبئ في مخيم عين الحلوة بجنوب لبنان

صحيفة لبنانية: السلفي أحمد الأسير مختبئ في مخيم عين الحلوة بجنوب لبنان صحيفة لبنانية: السلفي أحمد الأسير مختبئ في مخيم عين الحلوة بجنوب لبنان

رجحت صحيفة (النهار) اللبنانية أن الشيخ السلفي المتطرف أحمد الأسير الذي هرب بعد أن قضى على الجيش اللبناني على مجموعته المسلحة في نهاية يونيو الماضي يقيم في مخيم عين الحلوة بصيدا في جنوب لبنان.

وقالت الصحيفة، في عددها الصادر اليوم الأربعاء، "إنه بات في حكم المؤكد، استناداً الى معلومات استخبارية، إن الأسير يقيم في مسجد عبد الله بن الزبير في حي الطوارئ بعين الحلوة"، موضحة أن الناشط الإسلامي هيثم الشعبي ومجموعة من مسلحيه يوفرون له الحراسة، وانه يجري اتصالات بأنصار له في مختلف المناطق من غرفة عمليات في محيط المسجد، أما المطرب المعتزل فضل شاكر، فينشط في حي التعمير وهو على تواصل دائم مع الأسير عبر أصدقاء مشتركين لبنانيين وفلسطينيين.

ونقلت النهار" عن مصادر أمنية معنية بقضية الشيخ أحمد الأسير وأنصاره، الذين يلوحون بتحرك في عبرا وصيدا الجمعة المقبل، قولها " إنه أفرج عن الشيخين عثمان حنينة وأياد الصالح بعد توجيه تحذير شديد اللهجة إليهما من الدعوة الى أي تحرك أو اعتصام "تحت طائلة المسؤولية".

وتم إبقاء الشيخ عاصم محرم العارفي موقوفا وهو الذي يقود حملة لاستيعاب أنصار الأسير وجمعهم مجددا بعدما اعترف بقتال الجيش وباستعماله لوحة سيارة مزورة، وتم إبلاغ الثلاثة أن "حالة الأسير لن تعود ومن يحاول أحياءها فسيتعرض للملاحقة والتوقيف".

اليوم السابع