أخبار عاجلة

وسط حي وإغلاق وتعثر عقدين.. "مواقع بيع الغاز الـ5 بشقراء".. معاناة والبلدية تردّ

لا يعمل منها سوى اثنين ويخرجان عن الخدمة ١١ ساعة باليوم.. وتفاصيل تحمل أكثر

وسط حي وإغلاق وتعثر عقدين..

منذ سنوات والمعاناة مستمرة في محافظة شقراء؛ بسبب وضع الغاز والأماكن الـ٥ المخصصة لبيعه؛ إذ ظل اثنان منها متعثران منذ سنوات؛ فيما تم إغلاق الثالث منذ أيام بسبب إنشائه داخل أرض سكنية، كما يعاني المحلان العاملان من عدم العناية بمقراتهما؛ إذ أحيط أحدهما منذ سنوات بسور دون تلييس أو طلاء، وشُيّد الآخر داخل حي سكني، إضافة لقلة وقت عملهما؛ حيث يظلان مغلقين ما يقارب ١١ ساعة يوميًّا.

وفي التفاصيل، منذ سنوات ومحافظة شقراء تعاني من وضع الغاز فيها؛ حيث ظل المكان الذي خصصته البلدية وسط المدينة لبيع الغاز، أرضًا مسورة منذ ما يقارب ٢٠ عامًا دون تشغيل، وبقي بدون أبواب، ويتوسط فناءه حفرة كبيرة تهدد حياة الأطفال والأحياء المجاورة له، وفي شمال المحافظة وبالتحديد في حي الرحبة ظل محل آخر متعثرًا منذ ٥ سنوات دون تشغيل؛ فيما افتتح محل جديد غرب المحافظة في حي الجامعة في أرض سكنية؛ إلا أن البلدية قامت بإغلاقه قبل أيام، بعد مراسلة "سبق" للبلدية واستفسارها عن أسباب افتتاحه في أرض سكنية داخل المخطط السكني.

وتستمر المعاناة مع المحلات المخصصة لبيع الغاز في المحافظة؛ إذ لا يوجد في المحافظة سوى محلين يعملان في بيع الغاز؛ أحدهما افتُتِح داخل حي الوقف المأهول بالسكان؛ إذ تم تشييده بجوار مسجد الحي ومنازل المواطنين مشكّلًا خطرًا محدقًا بقاطني الحي، إضافة لقِدَم بنائه وصِغَر مساحته وقصر سوره؛ بينما ظل أقدم محل لبيع الغاز في المحافظة بأسواره القديمة دون تلييس أو طلاء، والمستغرب أن المحلين يعملان ما يقارب ١٣ ساعة فقط في اليوم؛ لتظل المحافظة ١١ ساعة بدون غاز.

"سبق" طرحت معاناة المحافظة مع وضع الغاز والأماكن المخصصة لبيعه، على بلدية شقراء بتفاصيلها، فتجاوب نائب رئيس البلدية المهندس بندر الشيباني، وأجاب حول الاستفسار (عن المكان الوحيد الذي يتوسط البلد والمخصص لبيع الغاز، والذي ظل أرضًا بيضاء عدة سنوات، ثم قام المستثمر بتسويره فقط -بلك دون استكمال تشطيبه- كما ظل دون تشغيل حتى تجاوزت المدة -منذ تسليم البلدية الأرض للمستثمر- ٢٠ عامًا دون تشغيل) بقوله: "الموقع تأخر تشغيله سابقًا، وتم سحبه مؤخرًا".

أما عن المكان المخصص لبيع الغاز في حي رحبة، والذي ظل متعثرًا ولم يتم تشغيله حتى الآن رغم مضي ٥ سنوات على تسليمه للمستثمر فقال: "هذا الموقع حصل على رخصة شركة الغاز مؤخرًا ورخصة الإنشاء، والآن في مرحلة التجهيز للتشغيل".

وحول المكان المخصص لبيع الغاز في مدخل المحافظة، والذي يغلق عند ٢ ظهرًا إلى ما بعد صلاة العصر، كما يتم إغلاقه الساعة العاشرة والنصف مساء، إضافة إلى أنه مسور ببلك دون تلييس أو تشطيب فقال: "الموقع قديم، وبالنسبة للوقت فهو تحت المتابعة مع الجهات المختصة".

كما أجاب عن الاستفسار: "المكان المخصص لبيع الغاز في حي الوقف جنوب المستشفى، والذي يشكل خطورة على قاطني الحي؛ إذ تم فتحه في قطعة أرض داخل الحي مجاورة للمنازل السكنية ومجاور لمسجد الحي، إضافة لإغلاقه الساعة ٢ ظهرًا في الفترة الصباحية، وإغلاقه الساعة ١٠ ليلًا في الفترة المسائية"، بقوله: "هذا الموقع من المواقع الاستثمارية القديمة قبل اعتماد المخطط الجديد، ويجري العمل على التحقق من انطباق شروط مراكز بيع الغاز عليه من عدمه، ويجري متابعة وقت الإغلاق مع الجهات المختصة.

وأخيرًا رد عن الاستفسار حول المكان المخصص لبيع الغاز في حي الجامعة، والذي تم افتتاحه في أرض سكنية، داخل الحي السكني، قائلًا: "الموقع حاصل على تصريح سابق من الجهات المختصة (شركة الغاز- الدفاع المدني)، بصورة مؤقتة، والآن مغلق".

وسط حي وإغلاق وتعثر عقدين..

وسط حي وإغلاق وتعثر عقدين..

وسط حي وإغلاق وتعثر عقدين..

وسط حي وإغلاق وتعثر عقدين..

وسط حي وإغلاق وتعثر عقدين..

وسط حي وإغلاق وتعثر عقدين..

وسط حي وإغلاق وتعثر عقدين..

شقراء

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية