أخبار عاجلة

الانتخابات الأمريكية: الصين هي الفائز الوحيد من مناظرة بايدن-

مصراوي Masrawy

11:32 ص الأربعاء 30 سبتمبر 2020

كتبت- هدى الشيمي:

قالت (سي إن إن) أنه من بين الأشياء القليلة التي اتفق عليها مُرشحا الانتخابات الأمريكية دونالد وجو بايدن في أول مناظرة رئاسية جمعتهما، ليل الثلاثاء، كان موقف كل منهما إزاء الصين، والتي اعتبرتها الشبكة الإخبارية الفائز الوحيد من لقاء الرجلين.

ذكرت الشبكة الأمريكية أن كلا المرشحين انتقد الآخر بسبب موقفه الضعيف مع بكين، إذ اتهم ترامب بايدن بخداع الصين خلال فترة توليه منصب نائب الرئيس، بينما سخر بايدن من الرئيس الأمريكي قائلاً "يا له من عمل عظيم قام به الرئيس الصيني شي جينبينغ في بداية جائحة ".

وبينما تفضل الصين أن تبقى خارج مسألة الانتخابات الأمريكية، قالت (سي إن إن) إن الحديث عن بكين خلال المناظرة الأولى التي جمعت مُرشحي الرئاسة سترفع الروح المعنية دون أدنى شك في العاصمة الصينية.

1

على مدار عقود، انتقدت بكين النظام الأمريكي وتحدثت عن عيوبه واستخدمتها لصالحها، وطالبت أي شخص يدعو إلى الاصلاح أو التغيير في الصين بالنظر إلى اخفاقات الولايات المتحدة، وتؤكد أنه بالرغم من عدم تقديمها للكثير من الديمقراطية لشعبها، ولكنها على الأقل أصبحت نموذجًا للاستقرار والنمو الاقتصادي.

ساعد ترامب في مناظرة ليلة الثلاثاء على تعزيز وجه النظر هذه، هاجم الرئيس الأمريكي التصويت عبر البريد واتهم الديمقراطيين بمحاولة استخدامه من أجل سرقة الانتخابات، وحث مؤيديه على الذهاب إلى مراكز الاقتراع ومراقبتها بعناية شديدة.

قالت (سي إن إن) إنه من المثير أن يرى العالم رئيس دولة ينتقد نظام الانتخابات فيها كما فعل ترامب في المناظرة، لافتة إلى أنه يبعث رسالة مفادها أن النظام هش ويمكن التلاعب به بسهولة.

هدية لمنتقدي الديمقراطية

على مدار عقود، عملت الولايات المتحدة بنشاط على تطوير نموذجها الديمقراطي والترويج له في جميع أنحاء العالم، من خلال القوة الناعمة أو المبادرات المدنية وكذلك اعتمدت على القوة العسكرية. قالت (سي إن إن) إن الديمقراطية الأمريكية أحد الأسباب الرئيسية التي مكنتها من الهيمنة وتصّدر المشهد السياسي.

أصبحت أمريكا- حسب سي إن إن- قوة عالمية عظمى على عكس الامبراطوريتين البريطانية أو السوفيتية، لأنها تمثيلية وانتخاباتها حرة ونزيهة.

وبينما يمتلئ تاريخ الولايات المتحدة بالعديد من الفجوات بين القيم التي من المفترض أن تتبناها واشنطن وكيفية ممارستها لدورها القيادة، إلا أن كون دولة ديمقراطية أعظم قوة في العالم أعطى بعض المصداقية للنظام بشكل عام، وهو ما أزعج بعض الحكام المُستبدين في بكين وأماكن أخرى.

2

ومع وصول ترامب للرئاسة نظر إليه منتقدو الديمقراطية باعتباره هدية أنظمتها الاستبدادية، قالت (سي إن إن) إن الأمر لم يقتصر فقط على فوز رجل الأعمال النيويوركي بالانتخابات بسبب أصوات المجمع الانتخابي رغم خسارته للتصويت الشعبي بسبب النظام الانتخابي القديم في الولايات المتحدة، ولكنه عمل على تعزيز الانعزالية، وجرّد الولايات المتحدة بالتدريج من دورها كلاعب أساسي في السياسية الخارجية، مع الإشادة بالعديد من القادة المستبدين حول العالم بما في ذلك الرئيس الصيني والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

في عام 2016، بعد مناظرة بين ترامب والمُرشحة الديمقراطية للرئاسة وقتذاك هيلاري كلينتون، قالت صحيفة بيبولز دايلي، الناطقة بلسان الحزب الشيوعي الصيني:"بغض النظر عمن سيفوز، فإن الانتخابات الأمريكية كشفت عن ديمقراطية "مريضة" في الولايات المتحدة".

ديمقراطية مريضة

تابعت الصحف ووسائل الإعلام الصينية المناظرة بين ترامب وبايدن، وقالت صحيفة تشاينا ديلي:"كشفت المناظرة عن كراهية حقيقية بين الرجلين، لم يحاول أي منهما ادعاء اللياقة".

ولكن بعيدًا عن الفوضى التي سيطرت على المناظرة، قالت (سي إن إن) إن كريس والاس، مُنسق المناظرة، لم يكن قادرًا على السيطرة على الأوضاع التي خرجت عن نطاق السيطرة منذ البداية.

علاوة على ذلك، لفتت الشبكة الأمريكية إلى أن معلومات ترامب الخاطئة وترويجه لنظريات مؤامرة حول التزوير المُحتمل حدوثه حال السماح بالتصويت خلال البريد أحدث ثغرة في شرعية النظام نفسه.

3

ووفقًا للسياسي الجمهوري فراند لونتز فإن هذه المناظرة أقنعت بعض الناخبين الذين لم يحسموا آرائهم حتى الآن بعد التصويت على الإطلاق.

وقالت (سي إن إن) إنه إذا شعر الأمريكيون بالإحباط بعض المناظرة الفوضوية، ليلة الثلاثاء، فكم من السهل على مُنتقدي الولايات المتحدة في الصين وروسيا وأماكن أخرى الاستفادة منها لتأكيد وجهات نظرهم، واثبات صحة قولهم بشأن النظام الأمريكي والديمقراطية نفسها.

وتعليقًا على المناظرة، قال مُحرر صيني في صحيفة جلوبال تايمز الصينية إن: "مثل هذه الفوضى في قمة الهرم السياسي الأمريكي ما هي إلا انعكاس للانقسام والقلق داخل المجتمع الأمريكي، وتأكيدًا على الفقدان السريع لمزايا النظام السياسي هناك".

مصراوي Masrawy

شبكة عيون الإخبارية