إعلان الحداد في الأردن ومصر حزناً على أمير الكويت

إعلان الحداد في الأردن ومصر حزناً على أمير الكويت إعلان الحداد في الأردن ومصر حزناً على أمير الكويت
40 يوماً في عمان و3 أيام بالقاهرة

إعلان الحداد في الأردن ومصر حزناً على أمير الكويت

أعلن الديوان الملكي في الأردن، الحداد على أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، في البلاط الملكي لمدة 40 يومًا، اعتبارًا من اليوم الثلاثاء.
ونعى الديوان الملكي الأردني أمير الكويت، معربًا عن "تأثر وحزن جلالة الملك عبدالله الثاني، وشعب المملكة الأردنية الهاشمية بهذا المصاب الجلل، والوقوف إلى جانب دولة الكويت والشعب الكويتي الشقيق بهذه الظروف الصعبة، ويضرع إلى الله جلت قدرته أن يتغمد الراحل الكبير بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جنانه".
بدوره، نعى الملك عبدالله الثاني، أمير الكويت وقال في تغريدة عبر "تويتر": "فقدنا اليوم أخًا كبيرًا وزعيمًا حكيمًا محبًا للأردن.. كان قائدًا استثنائيًا وأميرًا للإنسانية والأخلاق، كرس حياته لخدمة وطنه وأمته ولم يتوان في مساعيه الخيرة عن بذل كل جهد لوحدة الصف العربي".
وفي القاهرة، أعلنت الرئاسة المصرية أن الرئيس عبدالفتاح ، وجه بإعلان حالة الحداد العام في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أيام.
وقالت الرئاسة المصرية: "وجه السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي بإعلان حالة الحداد العام في جميع أنحاء جمهورية العربية لمدة ثلاثة أيام، وذلك لوفاة المغفور له سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، اعتباراً من اليوم الثلاثاء 29 سبتمبر وحتى يوم الخميس الموافق الأول من أكتوبر 2020".
وكانت الرئاسة المصرية قد أصدرت بيانًا "نعت فيه ببالغ الحزن والأسى أمير دولة الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي انتقل إلى جوار ربه اليوم".
وقال بيان الرئاسة المصرية: "تنعى جمهورية مصر العربية ببالغ الحزن والأسى سمو أمير دولة الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي انتقل إلى جوار ربه اليوم، لتفقد الأمة العربية والإسلامية زعيماً عظيماً من طراز فريد، بعد عمر حافل بالعطاء والإنجازات في خدمة شعبه وأمته العربية والإسلامية ونصرة قضاياها".

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية