أخبار عاجلة

"الجمارك" تُطلق حملة توعوية بشعار "استوردها صح"

"الجمارك" تُطلق حملة توعوية بشعار "استوردها صح" "الجمارك" تُطلق حملة توعوية بشعار "استوردها صح"
تستهدف من خلالها تثقيف عملائها بإجراءات الاستيراد

أطلقت الجمارك ، حملة توعوية تحت عنوان "#استوردها_صح"؛ بهدف تعزيز الوعي لدى جميع عملائها بشكل عام والمستوردين الجدد على وجه الخصوص بمتطلبات الفسح اللازمة للبضائع المقيدة التي يستوجب قبل البدء بعملية استيرادها استيفاء متطلبات ضرورية يجب توفيرها من الجهات المعنية بالفسح.

وأكدت "الجمارك"، من خلال حملتها التوعوية، أن توفير جميع متطلبات جهات الفسح قبل بدء عملية الاستيراد يُسهم في سرعة ومرونة إجراءات الفسح الجمركي ويُحقق تسهيل التجارة عبر الحدود.

وتضمّنت الحملة تسليط الضوء على أبرز المنتجات التي تستوجب متطلبات من الجهات ذات العلاقة بالفسح، التي يأتي من أبرزها "الأجهزة الطبية والمواد الغذائية ومستحضرات التجميل والعطور" حيث يتطلب استيرادها استيفاء شروط ومتطلبات من الهيئة العامة للغذاء والدواء، إضافة إلى الأجهزة الإلكترونية التي يتطلب استيرادها استكمال متطلبات من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات.

وركّزت الحملة على توعية المستوردين بأهمية استيفاء المتطلبات اللازمة لاستيراد المنتجات الخاضعة لاشتراط وجود شهادة المطابقة "سابر" حيث توجد هناك العديد من المنتجات التي تخضع لهذا الاشتراط.

ودعت "الجمارك" من خلال حملتها إلى زيارة منصة فسح والاطلاع على الدليل المبسط لضوابط الاستيراد والتصدير في المملكة عبر الرابط التالي https://oga.fasah.sa/cms/ui/ar?category=Import وذلك للتعرف على متطلبات واشتراطات فسح المنتجات المقيدة.

يذكر أن الجمارك السعودية عملت خلال المرحلة الماضية على تطوير إجراءات الاستيراد والتصدير من خلال العديد من المبادرات أطلقتها، والتي من أبرزها تقليل المستندات اللازمة للاستيراد والتصدير بحيث أصبحت تقتصر على مستندين هما "بوليصة الشحن والفاتورة" فقط للاستيراد، وللتصدير "المانفيست والفاتورة" فيما تتطلب البضائع المقيّدة مستندات أخرى لازمة لإتمام عملية الفسح وهو ما أوضحته الحملة التوعوية التي أطلقتها الجمارك السعودية تحت شعار "#استوردها_صح".

وشملت الإجراءات التطويرية إمكانية البدء بإجراءات فسح الإرساليات قبل وصولها إلى الموانئ وذلك من خلال التقديم المسبق لمستندات الاستيراد قبل وصول الإرسالية بـ 72 ساعة.الجمارك السعودية

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية